× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أردوغان يأمل أن يكون لقاؤه مع ترامب كـ “النقطة وليس الفاصلة”

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان (الأناضول)

الرئيس التركي رجب طيب اردوغان (الأناضول)

ع ع ع

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن لقاءه مع نظيره الأمريكي الأسبوع المقبل سيكون حاسمًا.

وجاءت التصريحات، اليوم الجمعة 12 أيار، من داخل مطار أنقرة قبل زيارته إلى الصين.

ويتزامن تصريح أردوغان مع القرار الأمريكي مطلع الأسبوع الجاري، بمنح السلاح الثقيل لوحدات “حماية الشعب” الكردية (YPG)، لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” في الرقة، رغم حساسية تركيا حيال الأمر.

ونوه أردوغان إلى أنه أرسل هيئة قيادة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، في إشارة إلى زيارة رئيسي الأركان والمخابرات التركية، الأسبوع الماضي، وفق ترجمة عنب بلدي عن وكالة “الأناضول”.

وقال أردوغان إن الهيئة عادت الآن إلى تركيا، متأملًا أن يكون لقاؤه “رفيع المستوى” مع الرئيس دونالد ترامب مثمرًا، وذلك ما بين تاريخي 16 و17 أيار.

ووصف الرئيس التركي اللقاء المرتقب بالحاسم من خلال التشبيه بالفاصلة والنقطة، وقال “نأمل أن يكون لقاؤنا كالنقطة وليس كالفاصلة”.

واعتبر أن أمريكا تمر بمرحلة انتقالية حرجة، منوهًا إلى ضرورة الحذر وأخذ الحيطة من طرفهم.

وتطرق إلى منح السلاح إلى الوحدات الكردية، بالقول إن أمريكا تعطيهم الأسلحة الثقيلة وليس الخفيفة فقط، وكل ذلك موثق لدى حكومته، مشيرًا إلى علم الأمريكيين بذلك.

وأبدى أردوغان اعتراضه على تسليم الأسلحة للوحدات، مشيرًا إلى أن الأمر يؤثر على علاقاتهم الاستراتيجية ويناقضها، متأملًا أن يوضع حدًا لذلك أثناء اللقاء.

وتعد الوحدات الكردية، الذراع العسكرية لحزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي (PYD)، الذي تعتبره تركيا امتدادًا لحزب “العمال الكردستاني” (PKK)، النشط جنوب شرق الأناضول، والمصنف “إرهابيًا”.

مقالات متعلقة

  1. أردوغان يرفع دعوى قضائية ضدّ محلل فرنسي "حرّض" على اغتياله
  2. أردوغان: أوباما فشل في الملف السوري.. ولدينا تطلعات حول إدارة ترامب
  3. أردوغان يلوم ترامب: لو استشرتنا ما وقعت بالخطأ
  4. نكسة حزيران .. الأردوغانية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة