× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

قوات الأسد تؤمن مثلث بغداد- الأردن- دمشق في البادية

عناصر من "الجيش الحر" في جبل دكوة في البادية السورية- الثلاثاء 28 آذار (أسود الشرقية)

عناصر من "الجيش الحر" في جبل دكوة في البادية السورية- الثلاثاء 28 آذار (أسود الشرقية)

ع ع ع

أمّنت قوات الأسد والميليشيات الرديفة مثلث بغداد الأردن دمشق، في البادية السورية، عقب تقدمها على حساب فصائل “الجيش الحر” اليوم، الجمعة 12 أيار.

وذكر “الإعلام الحربي المركزي”، التابع للنظام السوري، أن قوات الأسد سيطرت والحلفاء، سيطروا على “مثلث ظاظا”، ويقع شرق منطقة “السبع بيار”.

وبدأ “جيش أسود الشرقية”، و”لواء شهداء القريتين”، هجومًا ضد تجمعات النظام، في منطقتي السبع بيار وظاظا في البادية، الثلاثاء 9 أيار، بعد تقدم قوات النظام السوري إليها، الأحد الماضي.

وبسيطرة قوات الأسد على “مثلث ظاظا”، الذي يفصل ريف حمص الشرقي عن ريف دمشق الشرقي، والتقدم إلى تلال “المحدد”، شرق المثلث، أمّنت العقدة التي تربط الطرق الدولية للعراق والأردن ودمشق.

وأكد سعد الحاج، من المكتب الإعلامي لـ”جيش أسود الشرقية”، في حديثٍ إلى عنب بلدي، تقدم القوات وسيطرتها على النقاط السابقة.

وحققت فصائل غرفة عمليات “الحماد السوري” تقدمًا، ضمن المرحلة الثالثة من معركة “سرجنا الجياد لتطهير الحماد”، على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية”، نيسان الماضي.

وكانت الفصائل سيطرت في 20 من الشهر نفسه، على منطقة العليانية، شرق “الكتيبة المهجورة”، والقريبة من منطقتي الاشتباك الحاليتين.

ويُحكم النظام سيطرته على كسارات غريبة ومطار السين، وصولًا إلى مطار الضمير والعتيبة، إلى الغرب من مناطق المعارضة ونقاط انتشار التنظيم الحالية.

وأطلقت فصائل “الجيش الحر”، معركة “سرجنا الجياد لتطهير الحماد”، آذار الماضي، وحدّدت أهدافها بفتح الطريق إلى منطقة القلمون الشرقي، المحاصر من قبل قوات الأسد والتنظيم.

إلا أن التقدم الأخير لقوات الأسد، يقف عائقًا أمام سعيها للسيطرة على البادية كاملة.

مقالات متعلقة

  1. تنظيم "الدولة" يتقدم في البادية ويصل جنوب القريتين
  2. "الجيش الحر" ينفي تقدم قوات الأسد إلى "الزرقة" قرب التنف
  3. مقاتلو "السيدة رقية" في خيم "الهلال الأحمر" في البادية
  4. “مثلث البادية” يشعل السباق إلى دير الزور

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة