× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

“تحرير الشام” تنظم مسيرات داعمة لـ “الجولاني” ومناهضة لـ “أستانة”

مسيرة دعت لها "هيئة تحرير الشام" في مدينة كفرنبل- الجمعة 12 أيار (فيس بوك)

مسيرة دعت لها "هيئة تحرير الشام" في مدينة كفرنبل- الجمعة 12 أيار (فيس بوك)

ع ع ع

نظمت “هيئة تحرير الشام” مسيرات داعمة للقيادي البارز فيها، أبو محمد الجولاني، عقب إعلان الإدارة الأمريكية عن جائزة مالية لقاء معلومات عنه، ومناهضة لمخرجات محادثات أستانة.

وخرجت المسيرات عقب صلاة الجمعة، اليوم 12 أيار، في مدن وبلدات محافظة إدلب، ولا سيما في مدن إدلب ومعرة النعمان وكفرنبل، وبلدات تلمنس ومحمبل ودركوش وغيرها.

مصادر أهلية أوضحت لعنب بلدي أن مجموعات إعلامية تابعة لـ “هيئة تحرير الشام” وزعت على المصلين لافتات ورايات عقب خروجهم من المساجد، ونادوا بعبارات داعمة لـ “الهيئة”.

وأشارت المصادر إلى أن هذه المجموعات لطالما تعتمد عليها “الهيئة” في حملاتها الإعلامية ضد الفصائل، أو القرارات والمحادثات الدولية بخصوص سوريا.

كتب في إحدى اللافتات “إلى وزير الخارجية الأمريكي: تواجد الجولاني في قلب كل مسلم من أهل السنة”، في إشارة إلى المكافأة المالية التي أعلنتها واشنطن، وتصل إلى عشرة ملايين دولار أمريكي، لمن يدلي بمعلومات عنه.

وهاجم المشاركون مؤتمر “أستانة” في لافتاتهم، وجاء فيها “يسقط مؤتمر أستانة.. سوريا ليست كعكة ولن نسمح بتقسيمها”.

ويأتي هذا الحراك بالتزامن مع حشودات عسكرية لـ “هيئة تحرير الشام” في المناطق الحدودية مع تركيا في ريف إدلب، تأتي في ضوء حديث يدور حول إمكانية دخول قوات تركية إلى المحافظة.

وكانت “تحرير الشام”، وأبرز فصائلها “جبهة فتح الشام”، أعلنت في بيان قبل أيام رفضها مخرجات “أستانة”، معتبرة أن التوقيع عليها هو “خيانة لله ورسوله”.

مقالات متعلقة

  1. ناشطون من كفرنبل ينتفضون ضدّ "مسيرة الجولاني"
  2. "تحرير سوريا" تأسر قيادات من "تحرير الشام" بريف إدلب
  3. مواجهاتٌ بين "تحرير الشام" و"الأحرار" تقطع طريق إدلب- أريحا
  4. "الجولاني" يبدي استعداده لفتح صفحة جديدة مع الفصائل

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة