× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اشتباكاتٌ بين “الجندرما” و”حزب العمال” شمال تركيا

وحدات الدرك التركية في ولاية طرابزون شمال تركيا، إثر اشتباكات مع عناصر تابعة لحزب "العمال الكردستاني"- الثلاثاء 16 أيار (إنترنت)

وحدات الدرك التركية في ولاية طرابزون شمال تركيا، إثر اشتباكات مع عناصر تابعة لحزب "العمال الكردستاني"- الثلاثاء 16 أيار (إنترنت)

ع ع ع

نشبت اشتباكات بين وحدات “الجندرما” التركية ومجموعة تابعة لحزب “العمال الكردستاني” (PKK)، صباح اليوم، في ولاية طرابزون (شمال البلاد).

وتبعد طرابزون عن مواقع تمركز “PKK” نحو 340 كيلومترًا، حيث ينتشر جنوب وجنوب شرق تركيا.

ويستمر صراع الحزب مع الحكومة منذ بدايات ثمانينيات القرن الماضي.

وقتل جندي تركي جرّاء الاشتباكات في طرابزون، وذلك أثناء توجه دورية “الجندرما” إلى منطقة ماتشكا التابعة للولاية، صباح اليوم، الثلاثاء 16 أيار، وفق ترجمة عنب بلدي عن موقع صحيفة “حرييت” التركية.

وأرسلت أنقرة وحدات وتعزيزات إلى مكان الاشتباكات، وحاوطت القوى المنطقة، لشلّ حركة عناصر الحزب.

وقال والي طرابزون، يوجال ياوز، في تصريح مختصر اليوم عقب الاشتباكات إن “الوحدات تمكنت من شل حركة العناصر الإرهابية، وأحيطت المنطقة بالكامل”.

وأشار الوالي إلى أنه سيجري تصريح مفصل في وقت لاحق، بعد أن تسيطر قوى الحكومة على الوضع تمامًا.

وأفادت وسائل إعلام محلية في الولاية، أن مجموعات من فريق “المغاوير” التابع “للجندرما” أرسل إلى المنطقة أيضًا.

وشهدت المنطقة اشتباكات بين قوى “الجندرما” و”PKK”، العام الماضي إثر بلاغٍ لمواطن تركي عن مجموعة “إرهابية” مختبئة فيها، وجرح وقتها جنديٌ أيضًا.

وحدات الدرك التركية في ولاية طرابزون شمال تركيا، إثر اشتباكات مع عناصر تابعة لحزب "العمال الكردستاني"- الثلاثاء 16 أيار (إنترنت)

وحدات الدرك التركية في ولاية طرابزون شمال تركيا، إثر اشتباكات مع عناصر تابعة لحزب “العمال الكردستاني”- الثلاثاء 16 أيار (إنترنت)

مقالات متعلقة

  1. تجدد الاشتباكات بين "بيشمركة روج" و"PKK" في سنجار العراق
  2. السلطات التركية ترحل 85 متسولًا سوريًا من ولاية طرابزون
  3. اغتيال نائب عن حزب "العدالة والتنمية" جنوب شرق تركيا
  4. “pkk” يواصل هجماته.. 13 جنديًا تركيًا خلال شهر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة