× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

تحت مظلة ترامب في الرياض.. هل يجتمع الخصوم في “ناتو سني”؟

لقاء الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع ولي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان بن عبد العزيزر في "البيت الأبيض"- 15 آذار 2017 (إنترنت)

لقاء الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع ولي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان بن عبد العزيزر في "البيت الأبيض"-

ع ع ع

أعلنت السعودية استضافتها لثلاث قمم عربية- أمريكية، في 21 أيار الجاري، بحضور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

والرياض هي أول محطة في جدول الزيارات الرسمية لترامب خارج الولايات المتحدة الأمريكية منذ توليه منصب الرئاسة، وتليها إسرائيل والفاتيكان.

واستبق وزير الخارجية السعودية، عادل الجبير، الزيارة بوصفها الأسبوع الماضي بـ “التاريخية”، وأوضح أن بلاده ستستضيف قمة ثنائية سعودية- أمريكية، وأخرى لمجلس التعاون الخليجي بحضور الرئيس الأمريكي، إلى جانب قمة عربية- إسلامية- أمريكية.

ووجهت السعودية دعوة لكل من الرئيس العراقي، محمد فؤاد معصوم، والرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، ورئيس وزراء باكستان، نواز شرف، والعاهل الأردني، عبد الله الثاني، بالإضافة إلى دول التحالف العسكري الإسلامي لمكافحة الإرهاب.

كما وجهت دعوة رسمية إلى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وكان من بين الزعماء الأوائل لتلقيها، وفق صحيفة “عكاظ” السعودية.

وأعرب الملك سلمان بن عبد العزيز خلال جلسة مجلس الوزراء الأسبوع الماضي، عن ثقته بأن مباحثات القمة السعودية- الأمريكية، ستسهم في توطيد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في عدد من المجالات، وتعزيز أوجه التعاون بينهما حول مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، بما يعزز الأمن والاستقرار العالمي.

ناتو “سني- عربي”

ويتوقع طرح قضايا مختلفة تتعلق بالإرهاب وكيفية محاربته، بالإضافة إلى معلومات حول تشكيل تحالف “عربي- سني” لمكافحته، أطلق عليه محللون “الناتو السني- العربي”.

وفي ذات السياق، ذكر موقع “دبكا” الإسرائيلي للاستخبارات، أمس الاثنين، 15 أيار، حسبما نقلت مصادر “خليجية”، أن ترامب والسعودية يخططان لتشكيل تحالف عربي- إسلامي، من القادة الـ 17 الذين سيحضرون القمة الإسلامية- العربية- الأمريكية، وفق ترجمة عنب بلدي.

وقالت المصادر الخليجية لـ “دبكا”، إن القمة خُصصت لتوسيع العلاقات الدفاعية بين أمريكا والدول العربية الإسلامية لمحاربة “داعش”.

ويأتي هذا مع مخاوف إيرانية من تشكيل تحالف “سني- عربي” لمحاصرة إيران وتقليص نفوذها في المنطقة، وفق وكالة “تابناك” الإيرانية.

وكانت صحيفة “إندبندنت” البريطانية، تحدثت عن تشكيل السعودية بالتعاون مع أمريكا لجيش “شبيه بالناتو”، بهدف محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، منتصف آذار الماضي، عقب زيارة لرئيس الوزراء الباكستاني للسعودية.

وتطرق “دبكا” إلى الدول التي ستحضر القمة، مثل الأردن والجزائر، وتونس، والمغرب، العراق.

ترامب يدعو أردوغان

كما أشار الموقع إلى أنه من المتوقع تسلم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، دعوته لحضور القمة اليوم الثلاثاء، أثناء زيارته إلى “البيت الأبيض”.

وفي ظل الشكوك حول حضور الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي للقمة العربية- الأمريكية، بسبب “عدم رغبته الظهور كرئيس دولة تحوم في فلك السعودية، وقلقه من مراسم الاستقبال واللقاءات الثنائية مع ترامب وترتيب أولويات الجلوس”، وفق مصدر دبلوماسي مصري، قالت الرئاسة المصرية في بيان لها أمس الاثنين، إن السيسي تلقى اتصالًا هاتفيًا من ترامب، الذي أثنى على جهود مصر في محاربة الإرهاب ودعمها للاستقرار في المنطقة العربية.

وتحدث كلا الرئيسين عن أهمية القمة العربية- الإسلامية- الأمريكية، وضرورة حضور مصر.

ويبدو أن ترامب يسعى من خلال لقائه اليوم مع أردوغان، واتصاله أمس بالسيسي، أن يجمعهما تحت مظلة القمة، رغم تخوف الأخير.

مقالات متعلقة

  1. ضمن جملة الاجتماعات.. قمة وزارية عربية لبحث قرار القدس
  2. قطر ترد على السعودية بشأن إرسال قوات إلى سوريا
  3. البرلمان العربي يندد في جلسة طارئة بالقرار الأمريكي حول القدس
  4. زعماء العالم الإسلامي.. اجتمعوا مع ترامب قبل أشهر واليوم ضده

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة