× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“جيش الإسلام” يعلن تدمير آليات للنظام جنوب الغوطة

صورة أرشيفية لدبابة تابعة لقوات الأسد في الغوطة الشرقية (جيش الإٍسلام)

صورة أرشيفية لدبابة تابعة لقوات الأسد في الغوطة الشرقية (جيش الإٍسلام)

ع ع ع

يخوض فصيل “جيش الإسلام” اشتباكات ضد قوات الأسد والميليشيات الرديفة، على جبهة بلدة بيت نايم جنوب الغوطة الشرقية، وسط خسائر من الطرفين حتى اليوم، الثلاثاء 16 أيار.

وأعلن الفصيل عبر معرفاته الرسمية، قبل قليل، التصدي لهجوم قوات الأسد في المنطقة، مؤكدًا “مقتل أكثر من 18 عنصرًا خلال عملية صد الاقتحام على الجبهة”.

ويخوض “الجيش” معارك على الجبهة، منذ أربعة أيام، بينما تتعرض المناطق المحيطة للقصف المكثف.

وقتل اليوم ستة مدنيين وجرح أكثر من 30 آخرين، إثر القصف على حمورية وسقبا، وفق مراسل عنب بلدي في الغوطة.

بينما تعرضت منطقة الاشتباكات للقصف بأكثر من 11 صاروخًا موجهًا، بحسب المراسل.

مكتب التواصل في “جيش الإسلام”، أكد لعنب بلدي استمرار الاشتباكات، حتى ساعة إعداد الخبر، لافتًا إلى “تدمير مدرعتين أثناء التصدي للهجوم”.

وسلخت قوات الأسد كامل القطاع الجنوبي بعد السيطرة على بالا، والتي تعتبر نقطة التقاء بين ثلاثة قطاعات رئيسية في الغوطة الشرقية (الجنوبي، الأوسط، المرج).

كما تحاول منذ أشهر الوصول إلى بوابة دخول القطاع الأوسط للغوطة، من خلال بلدات المحمدية وجسرين ثم كفربطنا وسقبا، في مواجهات يومية مع الفصيل.

وكان “جيش الإسلام” أعلن مقتل 11 عنصرًا لقوات الأسد، وتدمير عربة “شيلكا” ودبابة من طراز “T72″، على الجبهة ذاتها، الأحد الماضي.

مقالات متعلقة

  1. "جيش الإسلام" يُعلن قتل جنودٍ للأسد في الغوطة
  2. "جيش الإسلام" يحمّل تحالف "الرحمن- الفسطاط" مسؤولية تقسيم الغوطة
  3. غاراتٌ تستهدف دوما والمعارضة تصد قوات الأسد جنوب الغوطة
  4. قوات الأسد تحاول اقتحام بيت نايم جنوب الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة