× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

حكومة النظام السوري تغري الفلاحين برفع سعر شراء القمح

شاحنات تنقل القمح من الحسكة عبر أراضي يسيطر عليها تنظيم الدولة إلى الساحل السوري (إنترنت)

ع ع ع

رفعت حكومة النظام السوري سعر شراء كيلو القمح من الفلاحين من 125 ليرة سورية إلى 140 لتشجيعهم على بيعه.

وذكرت صفحة “رئاسة مجلس الوزراء” عبر “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 16 أيار، أن المجلس حدد أسعارًا جديدة تشجيعية لشراء القمح والشعير.

وأصبح سعر شراء الكيلو من القمح الطري والقاسي 140 ليرة سورية، وسعر شراء كيلو الشعير 110 ليرات.

حكومة النظام حددت مؤخرًا سعر شراء كيلو القمح بـ 125 ليرة، و100 ليرة لكيلو الشعير، ما لاقى رفضًا من قبل الفلاحين، بسبب ارتفاع تكاليف الزراعة بشكل كبير الموسم الجاري، وخاصة أسعار السماد.

وخصصت الحكومة، في نيسان الماضي، مبلغ 70 مليار ليرة بشكل أولي لاستلام محصول القمح للموسم الجاري.

وأوضح وزير الزراعة، أحمد القادري، أن المساحة المنفذة بزراعة القمح في المحافظات، بلغت هذا العام مليونًا و169 ألف هكتار، يمكن أن تؤمّن حوالي مليونين و170 ألف طن قمح حسب المخطط.

وكانت الحكومة خصصت، العام الماضي، سعر شراء محصول القمح من الفلاحين بـ 100 ليرة في البداية، لترفعه إلى 125 ليرة من أجل تشجيع الفلاحين على بيع القمح للحكومة وليس للمعارضة.

وبلغ إنتاج موسم القمح، العام الماضي، 1.7 مليون طن، بحسب النظام، في حين تقدر منظمة الأغذية والزراعة (فاو) التابعة للأمم المتحدة المحصول بـ 1.3 مليون طن فقط، بنسبة انخفاض 55% عن محصول 2011 البالغ 3.4 مليون طن.

ودفع تراجع الإنتاج حكومة النظام السوري إلى البحث عن بدائل من أجل توفير القمح والشعير، فتعاقدت مع روسيا، أواخر العام الماضي، لاستيراد حوالي مليون طن من القمح الروسي الطري المعد للطحن.

مقالات متعلقة

  1. النظام السوري يرفع سعر شراء القمح من الفلاحين
  2. إغراءات جديدة للفلاحين للاستحواذ على محاصيل القمح في سوريا
  3. تسهيلات لأطراف تشتري القمح من "المحرر" لصالح النظام
  4. المعارضة تنافس النظام لشراء القمح في الشمال السوري

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة