× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزير إسرائيلي يدعو إلى اغتيال الأسد وقصّ “ذيل الأفعى”

رئيس النظام السوري، بشار الأسد-(رويترز)

رئيس النظام السوري، بشار الأسد-(رويترز)

ع ع ع

دعا وزير الإسكان والجنرال المتقاعد في الجيش الإسرائيلي، يؤاف غالانت، إلى اغتيال رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وقال غالانت في مؤتمر بالقدس، بحسب موقع “تايمز أوف اسرائيل” اليوم، الثلاثاء 16 أيار، “بحسب نظري نحن نتجاوز الخط الأحمر، وحان الأوان لاغتيال الأسد. الأمر بهذه البساطة”.

وشبه الوزير الإسرائيلي اغتيال الأسد بقص “ذيل الأفعى”، معتبرًا أنه “بعد الأسد يجب التركيز على الرأس وهو في طهران”.

تصريح الوزير جاء تعليقًا على تقرير وزارة الخارجية الأمريكية عن عمليات قتل خارج القضاء، ينفذها النظام السوري يوميًا، بحق المعتقلين داخل سجن صيدنايا في دمشق.

وقال الوزير إنهم “يعدمون أشخاصًا في سوريا، ويستخدمون هجمات كيميائية ضدهم، وأخيرًا يحرقون جثثهم، شيء لم نره منذ 70 عامًا”.

وأضاف غالانت أن “أي شخص يقتل الناس ويحرق جثثهم، لا يوجد له مكان في هذا العالم”.

ووفق ما نشرت الخارجية الأمريكية اليوم، الثلاثاء 16 أيار، فإن النظام منح الإذن بتنفيذ تلك العمليات، بحق الآلاف من المعتقلين في السجن، لافتةً إلى تعرضهم إلى الانتهاكات وعمليات الإعدام الجماعية.

القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكية، ستيوارت جونز، قال للصحفيين اليوم، إن النظام يحتجز ما يصل إلى 70 معتقلًا في زنزانات سعتها خمسة أشخاص في السجن.

ونقل جونز عن مصادر متعددة، أن النظام “مسؤول عن قتل نحو 50 معتقلًا يوميًا في صيدنايا، لافتًا إلى أن “الكثير من الجثث تُرمى في مقابر جماعية، كما نعتقد أن النظام أقام محرقة للجثث ضمن مجمع السجن، يمكن من خلالها التخلص من رفاة المعتقلين دون ترك أدلة”.

ونفى النظام السوري الاتهامات الأمريكية واعتبرها “رواية هوليودية جديدة منفصلة عن الواقع، ولا تمت للحقيقة بأي صلة”.

مقالات متعلقة

  1. إيران ترد على تصريحات إسرائيلية هددت باغتيال الأسد
  2. وزير إسرائيلي يهدد الأسد بالقتل بسبب تحركات إيران
  3. وزير الصحة التركي: الأسد يكرّر ما فعله والده وسنفضحه
  4. ليبرمان يهدد جنود الأسد: لا تقتربوا من المنطقة العازلة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة