رفع أسعار الأدوية المسكّنة في سوريا مجددًا

رفع أسعار الأدوية المسكّنة في سوريا مجددًا

عنب بلدي عنب بلدي
df46.jpg

رفع اسعار الدواء في سوريا(انترنت)

أصدرت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري قرارًا برفع أسعار بعض أنواع الأدوية المسكّنة، بمقدار يتراوح بين 25 إلى 200 ليرة سورية.

وذكرت صحيفة “البعث”، الناطقة باسم الحزب اليوم، الأربعاء 17 أيار، أن زيادة الأسعار شملت نحو عشرة أصناف من الأدوية، كبعض أنواع المسكنات مثل: فلاجين وسيتامول وبنادول إكسترا.

ونقلت الصحيفة عن مصدر صيدلي أن “بنادول إكسترا” زاد سعره بمقدار 200 ليرة.

وتعتبر هذه الزيادة الثانية لبعض الأدوية منذ بداية العام الجاري، إذ رفعت الوزارة أسعار الأدوية، في آذار، لتصل بعضها إلى أربعة أضعاف سعرها القديم.

وكان أحد صيادلة بلدة سرمدا قال لعنب بلدي إن ارتفاع الأسعار طال أدوية القلب والأعصاب والسكري والمضادات الحيوية، وغيرها.

وأوضح أن دواء “تروكسين” لمعالجة الغدد ارتفع من 280 إلى 930 ليرة سورية، ومستحضر “كاربتيك” الفعال في اختلاجات الأعصاب ارتفع من 395 إلى 1935 ليرة.

وأبدى الصيدلاني استغرابه من رفع سعر دواء “ستوب شراب” لمعالجة أعراض الإنفلونزا لدى الأطفال، من 120 إلى 525 ليرة.

وأرجعت مديرة الشؤون الصيدلانية في وزارة الصحة التابعة للنظام السوري، هزار فرعون، السبب إلى تغير سعر صرف الدولار.

وقالت فرعون، في حديث إلى وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، إن “مجلس الوزراء أقرّ في 2015 آلية جديدة تربط مستلزمات الإنتاج وكلفة المواد الأولية بنشرة سعر الصرف الصادرة عن المصرف المركزي، وهذه الآلية تطبق على الأدوية”.

ورفعت حكومة النظام سعر الدواء في مناسبات عدة، وهو ما انعكس سلبًا على الواقع الاقتصادي الذي يعيشه السوريون.

مقالات متعلقة

  1. "الصحة" تكسر خطّ خميس "الأحمر" وترفع أسعار بعض الأدوية
  2. حماية المستهلك: المواطن بالكاد يؤمن قوته فكيف ترفعون سعر الدواء؟
  3. الحكومة تصدر قرارًا برفع أسعار الأدوية المحلية
  4. تماشيًا مع ارتفاع الدولار.. حكومة النظام تدرس رفع أسعار الأدوية

Top