× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حي القدم على موعد مع تسوية تخرج مقاتليه إلى الشمال

أرشيفية- مظاهرة في حي القدم الدمشقي ضد التهجير (ناشطون)

أرشيفية- مظاهرة في حي القدم الدمشقي ضد التهجير (ناشطون)

ع ع ع

أعيد مجددًا فتح ملف التفاوض بين النظام السوري ومندوبي حي القدم الدمشقي، بغية التوصل إلى تسوية تخرج مقاتلي المعارضة إلى الشمال السوري.

ويقع حي القدم جنوب العاصمة دمشق، وتسيطر عليه مجموعات أبرزها “الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام” و”هيئة تحرير الشام”، ويلتزم بهدنة مع قوات الأسد منذ آب 2014.

وذكر مصدر إعلامي جنوب دمشق أن مفاوضات جرت مؤخرًا بين ممثلي القدم وقوات الأسد، للوصول إلى اتفاق نهائي يقضي بسيطرة النظام عليه بعد خروج الفصائل وعائلاتهم إلى محافظة إدلب.

وأوضح المصدر أن المفاوضات لم تثمر عن أي نتيجة حتى الآن، مشددًا أن التفاوض يجري بخصوص حي القدم وحده، دون حي العسالي المجاور، والخاضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأشار المصدر إلى أن الاتفاق قد يقضي بخروج “من يرغب” باتجاه الشمال، وبقاء من يريد في منزله، على أن يلجأ إلى “تسوية وضعه” مع النظام السوري.

ويخضع الجزء الأكبر من حي القدم لسيطرة المعارضة، في حين يسيطر النظام على الأجزاء الشمالية الغربية من الحي، وتشهد المنطقة هدوءًا نسبيًا منذ أعوام في ظل الهدنة القائمة.

ويسيطر تنظيم “الدولة” على أجزاء واسعة من منطقة جنوب دمشق، تتركز في حيي العسالي والحجر الأسود، ومنطقة التضامن ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

مقالات متعلقة

  1. برزة على خطى القابون.. والقدم يتهيّأ لتسوية مماثلة
  2. تنظيم "الدولة" يسيطر على مناطق المعارضة في حي القدم
  3. تسوية في حي القدم تقضي بخروج مقاتليه إلى الشمال
  4. ثلاثة خيارات تنتظر التطبيق في حي القدم خلال 48 ساعة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة