الوعر الحمصي تحت سيطرة الأسد بعد ساعات

الوعر الحمصي تحت سيطرة الأسد بعد ساعات

عنب بلدي عنب بلدي
RTHGT455HY45TT65GRT.jpg

قافلة الدفعة التاسعة من أهالي الوعر على اتستراد الباب-الراعي باتجاه جرابلس - 11 أيار 2017 (عنب بلدي)

من المنتظر خروج آخر مهجري حي الوعر الحمصي، خلال ساعات قليلة اليوم، الجمعة 19 أيار، ليعود إلى سيطرة النظام السوري بعد أربعة أعوام من خضوعه للمعارضة.

ووفقًا لمراسلة عنب بلدي في الحي، والتي ستخرج اليوم أيضًا، فإن دفعتين ستخرجان اليوم من الوعر، الأولى ستتوجه إلى مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، والثانية إلى محافظة إدلب.

ولم تتضح حتى الآن أعداد المهجرين اليوم من الوعر، بحسب المراسلة، مرجحة أن يكون الخروج من الحي بعد نحو خمس ساعات من ساعة إعداد الخبر.

إعلان

وخرج من حي الوعر 11 دفعة حتى مساء أمس، سبع إلى ريف حلب الشرقي، وثلاث إلى محافظة إدلب، فيما توجهت دفعة البارحة إلى ريف حمص الشمالي.

أولى الدفعات انطلقت في 18 آذار الماضي إلى مدينة جرابلس شرق حلب، وتوالت بالخروج بشكل أسبوعي تقريبًا، في ظل اتفاقية تقضي بخروج مقاتلي المعارضة ومن يرغب من المدنيين.

وترجّح المعطيات التي حصلت عليها عنب بلدي، أن أعداد المهجرين تتراوح بين 20 و25 ألف شخص، بنسبة تقارب 50% من عدد قاطنيه.

عقب خروج دفعات اليوم، ستدخل الشرطة العسكرية الروسية إلى الوعر، إلى جانب قوات الأسد، لتصبح مدينة حمص كاملة تحت سيطرة النظام السوري.

وبحسب تقرير لـ “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، نُشر بتاريخ 18 نيسان، فإنّ حيّ الوعر شهد مقتل ما لا يقل عن 891 مدنيًا، بينهم 58 طفلًا، و56 امرأة في الحي، بينما نفذت قوات النظام السوري ما لا يقل عن عشر مجازر، واستهدفت قرابة 31 مركزًا حيويًا مدنيًا.


Top