× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

متى يعتبر سقوط الطفل على رأسه خطيرًا؟

ع ع ع

د. كريم مأمون

كثيرًا ما يتعرض الأطفال للسقوط على الرأس، ولا يشترط أن تكون الضربة قوية حتى تأخذ على محمل الجد، وقد تتراوح الإصابات من رض سطحي خفيف على الجمجمة، حتى الرض مع جرح سطحي، أو مع كسر في عظام الجمجمة، حتى النزف داخل الدماغ.

ويمكن أن تحدث هذه الإصابات في كافة الأعمار، من الرضيع الذي يسقط من سريره، إلى الطفل في بداية المشي، إلى السقوط عند الأطفال الأكبر أثناء القيام بالنشاطات الفيزيائية وأثناء ممارسة الرياضات.

في حالة الضربة الخفيفة، يحدث تورم طري هو تجمع للدم وبعض السوائل، ويكفي عندها وضع الثلج على مكان التورم، وقد يحدث بعض الصداع والتعب، ويعد البكاء قليلًا ثم متابعة النشاط واللعب علامات جيدة.

ولكن هناك حالات تحدث فيها بعض الأعراض، كالصداع، التقيؤ، الغثيان الشديد، الميل الشديد للنوم وصعوبة الإيقاظ، فقدان التوازن عند المشي، تلعثم الكلام، سماع طنين، تشوش النظر وعدم تناظر الحدقات، الشحوب، الاختلاج، تغير نمط التنفس، فقدان الشهية، الانزعاج من الضوء والضجة، تغير سلوك الطفل، خروج سائل أصفر شفاف من الأذن أو الأنف، ونسيان مشهد السقوط. عند ظهور أي واحدة من هذه العلامات تعد الحالة ذات إنذار سيئ، وعندها يجب نقل الطفل إلى المشفى.

وبشكل عام ينصح عند إصابة الطفل على رأسه أن يتم التأكد من بقائه بحالة وعي جيد، وتوجيه بعض الأسئلة البسيطة له، والطلب منه فتح وإغلاق عينيه، ومراقبته لمدة 24 ساعة على الأقل للتأكد من عدم حدوث أي من علامات الخطورة سابقة الذكر.

مقالات متعلقة

  1. اضطرابات النوم عند الأطفال .. كيف تظهر وكيف نعالجها؟
  2. تلين العظام عند الأطفال
  3. قضم الأظافر عند الأطفـال .. نصائح للتعامل مع الحالة
  4. مجزرة بحق الطفولة في معضمية الشام

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة