لحظة استهداف التحالف للميليشيات العراقية على طريق دمشق- بغداد (فيديو)

لحظة استهداف التحالف للميليشيات العراقية على طريق دمشق- بغداد (فيديو)

عنب بلدي عنب بلدي

نشرت صفحة “أخبار العراق” عبر “فيس بوك” تسجيلًا مصورًا اليوم، الجمعة 19 أيار، يظهر لحظة استهداف طيران التحالف الدولي لرتل عسكري يعود لميليشيا “كتائب سيد الشهداء” العراقية، على طريق دمشق- بغداد الدولي.

ونفذت مقاتلات أردنية، الخميس، غارات جوية على رتل عسكري في منطقة “الزرقة”، على طريق دمشق- بغداد، يبعد عن قاعدة التنف العسكرية نحو 27 كيلومترًا، وفق تصريح “جيش مغاوير الثورة” لعنب بلدي.

وقال البراء فارس، مدير المكتب الإعلامي في “جيش مغاوير الثورة”، إن الرتل دمّر كليًا بغارات من طيران التحالف بعد ظهر أمس.

ويتألف الرتل، وفقًا لـ “مغاوير الثورة”، من: أربع دبابات، وعربة شيلكا، و12 شاحنة بعضها محمل بمضادات طيران.

ويظهر التسجيل، لحظة تعرض الرتل لغارات جوية، ويقول مصوره إن “الأمريكيين قصفوا آليات كتائب سيد الشهداء”.

وفي بيان رسمي للتحالف أمس، أكد استهدافه لقوات موالية للنظام السوري، حينما كانت تتقدم داخل منطقة “عدم اشتباك”، شمال غرب التنف.

وأوضح أن الإجراء “جاء بعد فشل محاولات واضحة من قبل الروس، في ردع بعض القوات الموالية للنظام عن التحرك جنوبًا باتجاه التنف، وأطلقت طائرات التحالف طلقات تحذيرية”.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، عن مصدر عسكري قوله اليوم، الجمعة 19 أيار، إن الحادثة جرت في الساعة الرابعة والنصف من عصر أمس الخميس، مؤكدًا “ارتقاء عدد من الشهداء وخسائر مادية”.

المصدر العسكري في جيش النظام، وصف الاستهداف بـ”الاعتداء السافر”، معتبرًا أن ذلك “يفضح زيف ادعاء التحالف في محاربة الإرهاب، ويؤكد بما لا يدع مجالًا للشك حقيقة المشروع الصهيوأمريكي في المنطقة”.

واعتبر أن “محاولة تبرير هذا العدوان بعدم استجابة القوات المستهدفة للتحذير بالتوقف عن التقدم مرفوضة جملةً وتفصيلًا”.

ووفقًا لمعلومات حصلت عليها عنب بلدي من مصدر في “الجيش الحر”، فإن الرتل يتكون من ميليشيات عراقية يشرف عليها “الحرس الثوري” الإيراني، مهمتها الوصول إلى قاعدة “التنف” التي تشرف عليها قوات أمريكية وبريطانية.

وتشكلت “كتائب سيد الشهداء” مطلع عام 2013، بعد انفصالها عن “حزب الله” العراقي، ويقودها العراقي- الإيراني “أبو آلاء الولائي”، ودخلت في تحالف “الحشد الشعبي” العراقي، وتقاتل منذ أربعة أعوام في سوريا إلى جانب قوات الأسد.

مقالات متعلقة

  1. مصدر في "الجيش الحر": التحالف دمّر 17 آلية وشاحنة للنظام قرب التنف
  2. "الجيش الحر" ينفي تقدم قوات الأسد إلى "الزرقة" قرب التنف
  3. قوات الأسد تتقدم إلى التنف بعد قصف التحالف.. المعارضة: سنردّ
  4. النظام يعترف بخسائر قصف "التحالف" لقواته قرب التنف

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية