× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

العُمَران في الميزان.. تفوّق سوري في السعودية

ع ع ع

يتألق اللاعبون السوريون في الملاعب العربية، بعد هجرتهم من الملاعب السورية إلى الدوريات في دول الجوار العربية أو الخليج، إذ يتألق أكثرهم في الدوري العراقي واللبناني، بينما يبرز بعضهم في القطري والإماراتي، وتبرز نجوميتهم في ملاعب السعودية، في الدوري العربي الآسيوي الأقوى، ليحصد عمر السومة والخريبين فيه الذهب في دوري مليء بالمحترفين واللاعبين المحليين ذوي المستوى العالي، إلى جانب جهاد الحسين الذي حاز لقب أفضل صانع ألعاب في الدوري السعودي في 2015.

شاهدت جماهير كرة القدم العربية والعالمية كلاسيكو الكرة السعودية في نهائي كأس خادم الحرمين السعودي، في ملعب الجوهرة المشعة بين الأهلي والهلال الخميس الفائت.

العمَران السوريان، السومة لاعب النادي الأهلي والخريبين لاعب الهلال، كانا نجوم الشباك كما وصفتهما الصحف السعودية عقب اللقاء، الذي فشل فيه الأهلي بالحفاظ على لقبه الذي حصده العام الفائت بالتغلب على النصر في المباراة النهائية، وتمكن الهلال من الظفر بالكأس بفوزه بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ويملك الأهلي رقمًا قياسيًا في كأس الملك، كأكثر الفرق تحقيقًا للقب، وكان يطمح في حصد اللقب رقم 14 في تاريخه.

السومة الذي كانت تعوّل عليه جماهيره كثيرًا في المباراة النهائية، كان على مقاعد الاحتياط للإصابة، واقتصرت مشاركته على آخر ربع ساعة من عمر اللقاء، وتمكن من إحراز الهدف الثاني للأهلي من ضربة جزاء، ولكنه لم يكن كافيًا للعودة بنتيجة المباراة.

على الجانب الآخر، أصر الهلال على أن يجمع بين ثنائية الدوري والكأس، بعد أن حسم لقب دوري جميل لموسم 2017، والذي يمتلك في تاريخه سبعة ألقاب لكأس خادم الحرمين، البطولة التي لم يتوج الهلال بها بعد النسخة الحديثة للبطولة عام 2008، سوى مرة واحدة فقط عام 2015 على حساب النصر بركلات الترجيح.

الخريبين هدّاف الكأس

وقد مثل المهاجم السوري، عمر خريبين، إضافة كبيرة بالنسبة للهلال، خاصةً بعد توهجه في الآونة الأخيرة في مباريات الدوري المحلي، إذ تمكّن من اقتناص لقب هدّاف بطولة الكأس هذا الموسم، بعد تسجيله خمسة أهداف، آخرها كان في المباراة النهائية.

وأصبح خريبين بهذا رابع محترف أجنبي يفوز بلقب هدّاف البطولة خلال مواسمها العشرة، منذ تطبيق نظامها الحالي عام 2008، بعد كل من البرازيلي إلتون جوزيه لاعب الفتح هداف نسخة 2011- 2012 بخمسة أهداف، والسنغالي بابا وايجو ندياي مهاجم الاتفاق هداف نسخة 2013- 2014 بستة أهداف، والبرازيلي تياجو نيفيز لاعب الهلال هدّاف النسخة التالية بخمسة أهداف.

وبات مهاجم المنتخب السوري، رابع محترف أجنبي في تاريخ الهلال يتوج هدافًا للفريق ببطولة كأس الملك، في نفس موسم فوز الفريق بها، بعد البرازيليين ريفيلينو وتياجو نيفيز، والتونسي نجيب الإمام.

السومة هدّاف الدوري

كما حصد السومة لقب هدّاف الدوري للمرة الثالثة على التوالي منذ قدومه للنادي قبل ثلاث سنوات، وقد سجل السومة للفريق 24 هدفًا في دوري جميل هذا الموسم، في حين سجل 27 في موسم 2016، و22 في 2015.

وأكدت الجماهير الأهلاوية عشقها للسومة عندما وجهت له رسالة، تدعوه للتعافي والمشاركة كلاعب أساسي في تشكيلة الأهلي في نهائي الكأس، واعتبرته إدارة النادي أنه لاعب نابغة أمام المرمى ومن الهدافين النادرين على مستوى الوطن العربي، وتحاول الإدارة عدم التفريط في اللاعب لأي ناد آخر.

ويقول عنه كريستيان جروس مدرب النادي الأهلي، إن السومة هدّاف مخلص جيد للكرة، بينما يصف مدرب نادي الاتحاد لويس سييرا أنه يمكنه اللعب في أقوى الدوريات الأوروبية، فهو يتمتع بحرفية عالية.

وأثار السومة جدلًا كبيرًا في عودته لتشكيلة المنتخب السوري في المباراة المقبلة أمام التنين الصيني، بعد أن أعلن الاتحاد السوري لكرة القدم عودته رسميا إلى صفوف المنتخب، الأمر الذي أثار خوف المنتخب الصيني من وجود مهاجم من طراز رفيع في المواجهة المقبلة في تصفيات كأس العالم.

وكتبت صحف رياضية صينية أن عودة عمر تهديد صريح للمنتخب الصيني، وخاصةً أن المواجهة بين الطرفين ستكون مسألة حياة أو موت بالنسبة للتصفيات، كما أشارت إلى أنه قبل استدعاء السومة لم يكن المنتخب السوري قويًا من الناحية الفنية ولكنه أصبح الآن خطرًا.

وأضافت الصحف الصينية أن السومة يعتبر من أخطر المهاجمين في قارة آسيا ويملك رصيدًا تهديفيًا عاليًا.

العمَران في الميزان

ونشرت شركة “أوبتا” المتخصصة في الإحصائيات عبر حسابها الرسمي بالعربية على “تويتر”، مقارنة بين النجمين السوريين، وذلك قبيل مواجهة النهائي.

وأوضحت “أوبتا” أن السومة يُحرز هدفًا في دوري جميل موسم 2016 ـ 2017 كل 88.4 دقيقة، بينما يسجل عمر خريبين هدفًا كل 100 دقيقة لعب.

وكان خريبين قد انضم للهلال في فترة الانتقالات الشتوية الماضية على سبيل الإعارة من الظفرة الإماراتي لمدة ستة أشهر، فيما يلعب السومة مع الأهلي للموسم الثالث على التوالي بعد انتقاله من القادسية الكويتي.

ورفض الخريبين المقارنة بينه وبين السومة، بداعي اختلاف المركز، وقال خريبين في تصريحات صحفية تلت التتويج بالكأس، إنه يطمح للوصول إلى ما حققه السومة، ولكن هو يلعب كمهاجم صريح وهذا ليس نفس مركز الخريبين.

لكن نادي الظفرة الإماراتي، الذي يملك بطاقة خريبين، رفض بيع عقد اللاعب المتألق للهلال السعودي، الذي يلعب له بالإعارة منذ كانون الثاني الماضي، وتقول تقارير إن الأمير الوليد بن طلال يسعى لدفع الشرط الجزائي الذي يطلبه نادي الظفرة لقاء التخلي عن الخريبين لصالح الهلال، والذي يبلغ ستة ملايين دولار، وهي قابلة للزيادة بحسب نية النادي الإماراتي إلى عشرة ملايين.

مقالات متعلقة

  1. خمسة سوريين تميزوا في الملاعب العربية خلال 2015
  2. "فيفا" تدرس رفع الحظر عن الملاعب السورية
  3. دباس يعلن إدخال "تقنية فيديو" إلى الملاعب السورية
  4. لأول مرة.. بلجيكا تعين سفيرة لها في السعودية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة