× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“أحرار الشام” تتهم تنظيم “الدولة” بالوقوف وراء تفجير ريف إدلب

مسؤول “الموارد” في "أحرار الشام" محروس الخطيب قتل في تفجير ريف إدلب- الأحد 21 أيار (تويتر)

مسؤول “الموارد” في "أحرار الشام" محروس الخطيب قتل في تفجير ريف إدلب- الأحد 21 أيار (تويتر)

ع ع ع

اتهمت “حركة أحرار الشام الإسلامية” تنظيم “الدولة الإسلامية” بالوقوف وراء تفجير أحد مقراتها في قرية تل الطوقان في ريف إدلب الشرقي، اليوم الأحد 21 أيار.

وقال رئيس الهيئة القضائية في الحركة، أحمد محمد نجيب، إن التفجير الانتحاري في تل الطوقان تسبب بمقتل نحو 25 شخصًا من من مقاتلي “أحرار الشام”.

واتهم نجيب، في تغريدة عبر حسابه في “تويتر”، تنظيم “الدولة” بالوقوف وراء العملية، قائلًا “يدُ الغدر داعش وأذنابها تطال ثلّة من مجاهدي أحرار الشّام إثر عمل انتحاري في تل الطوقان”.

وذكر مصدر مقرب من الحركة لعنب بلدي أن شخصين يرتديان أحزمة ناسفة فجرا نفسيهما صباح اليوم في مقر لـ “لواء أسود الإسلام” التابع لـ “أحرار الشام” في الريف الشرقي لمدينة سراقب.

ورجّح المصدر وقوف خلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” وراء التفجير، لكن لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه، حتى ساعة إعداد الخبر.

وتنتشر “أحرار الشام” بشكل واسع في محافظة إدلب، إلى جانب وجودها في ريف حماة الشمالي وريف حلب الشمالي والغربي، وريفي دمشق ودرعا.

وتعدّ الحركة أبرز الفصائل المسيطرة على الشمال السوري إلى جانب “هيئة تحرير الشام”، وسبق أن اغتيل قادتها المؤسسين في تفجير بأحد مقراتها السرية في ريف إدلب، في أيلول 2014، بمن فيهم مؤسسها حسان عبود (أبو عبد الله الحموي).

مقالات متعلقة

  1. قتلى في هجوم انتحاري على مقر لـ "أحرار الشام" شرق إدلب
  2. حركة أحرار الشام تحيي ذكرى رحيل قادتها
  3. انتحاري يفجر نفسه في مقر لـ "أحرار الشام" في إدلب
  4. "أحرار الشام" تسابق "الهيئة" لكشف خلايا "داعش" في إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة