× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الدفعة الأخيرة من مهجري الوعر تصل الشمال السوري

أهالي حي الوعر داخل مخيم "زوغرة" في ريف جرابلس بحلب - 22 أيار 2017 (عنب بلدي)

أهالي حي الوعر داخل مخيم "زوغرة" في ريف جرابلس بحلب - 22 أيار 2017 (عنب بلدي)

ع ع ع

وصلت الدفعة الأخيرة من مهجري حي الوعر في حمص، إلى مخيم “زوغرة” في ريف جرابلس الغربي اليوم، الاثنين 22 آيار، بعد تأخير داخل الحافلات دام ساعات.

وتأخر خروج الحافلات أكثر من 40 ساعة، إذ نقلت مراسلة عنب بلدي  الخارج مع الأهالي، أمس، أوضاعًا صعبة عاشها المهجرون في انتظار استكمال إجراءات انتقالهم إلى الشمال السوري.

ووصل جزء من الدفعة إلى ريف جرابلس، بينما توجه الباقون إلى إدلب.

ووفق مراسل عنب بلدي في ريف حلب، فإن 201 عائلة وصلوا اليوم، بعدد إجمالي بلغ 1003 أفراد، بينهم 471 رجلًا، و192 امرأة، إضافة إلى 273 طفلًا و 67 رضيعًا.

عدد الحافلات التي نقلت الأهالي بلغ 33 حافلة، رافقتها سبع حافلات فارغة للطوارئ، بينما بلغ عدد الشاحنات التي نقلت أمتعة المهجرين تسع شاحنات.

عملية الخروج بدأت في الساعة 11:30 من مساء أمس الأحد، ووصلت بعدها الحافلات إلى بلدة تادف، على أن يبدأ تفريغ الشاحنات بشكل إفرادي، بعد الانتهاء من إفراغ الحافلات، وعلى مدار ست ساعات، وفق لجنة الخروج من الحي.

وكان من المقرر مغادرة الدفعة مدينة حمص، الجمعة الماضي، إلا أن تأخيرًا جعلهم محتجزين في الحافلات، ينتظرون عند تحويلة حمص الكبرى.

وعقب خروج الدفعات دخلت الشرطة العسكرية الروسية إلى الوعر، إلى جانب قوات الأسد، أمس السبت، لتصبح مدينة حمص كاملة تحت سيطرة النظام السوري.

وخرجت من حي الوعر 11 دفعة، سبع إلى ريف حلب الشرقي، وثلاث إلى محافظة إدلب، فيما توجهت دفعة البارحة إلى ريف حمص الشمالي.

وكانت أولى الدفعات انطلقت خارج الحي، في 18 آذار الماضي إلى مدينة جرابلس شرق حلب، وتوالت بالخروج بشكل أسبوعي تقريبًا، في ظل اتفاقية تقضي بخروج مقاتلي المعارضة ومن يرغب من المدنيين.

وترجّح المعطيات التي حصلت عليها عنب بلدي، أن أعداد المهجرين تتراوح بين 20 و25 ألف شخص، بنسبة تتجاوز 80% من عدد قاطنيه، ولن يبقى أكثر من خمسة آلاف شخص داخله.

مقالات متعلقة

  1. الدفعة السادسة من مهجري الوعر تصل جرابلس
  2. الدفعة الثامنة من مهجري الوعر على طريق الباب- جرابلس
  3. الدفعة الرابعة من مهجري حي الوعر تصل جرابلس
  4. أهالي الوعر عالقون في حافلات التهجير إلى الشمال

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة