× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد توسع تقدمها في البادية وتسيطر على البحوث العلمية

عناصر من ميليشيا القوة الجعفرية في منطقة البادية بسوريا - 22 أيار 2017 - (فيس بوك)

عناصر من ميليشيا القوة الجعفرية في منطقة البادية بسوريا - 22 أيار 2017 - (فيس بوك)

ع ع ع

سيطرت قوات الأسد والميليشيات المساندة له على منطقة البحوث العلمية في البادية السورية، ضمن التقدم العسكري الذي حققته في الأيام الماضية كخطوة للوصول إلى منطقة التنف الحدودية.

وذكرت وسائل إعلام النظام اليوم، الاثنين 22 أيار، أن “وحدات من الجيش العربي السوري تواصل تقدمها شرق مطار السين، وتسيطر على البحوث العلمية في البادية”.

ونشرت صورًا قالت إنها لعناصر من ميليشيا “القوى الجعفرية” بعد سيطرتهم على المنطقة.

وحققت قوات الأسد والميليشيات المساندة له بدعم إيراني، تقدمًا واسعًا على حساب فصائل “الجيش الحر” في منطقة البادية لتصل على مسافة 27 كيلومترًا من معبر التنف.

في ذات السياق قال المدير الإعلامي في “جيش مغاوير الثورة” العامل في المنطقة، البراء فارس إنه “لا توجد أي تفاصيل عن سيطرة قوات الأسد على المنطقة، كونها خارج الحدود الإدارية لمنطقة التنف وقطاعات جيش المغاوير”.

وأوضح في حديث لعنب بلدي أن “النظام متقدم بشكل واسع في المنطقة، حيث وصل إلى مفرق الزرقا القريب من التنف”، لافتًا إلى أنه “من الممكن السيطرة على البحوث العلمية نظرًا لعدم تواجد لعناصر الجيش الحر فيها”.

وبحسب خريطة السيطرة تحاول قوات الأسد بالسيطرة على البحوث العلمية توسيع خد الجبهة التي فتحته في الأيام الماضية، في خطوة لزيادة الثقل العسكري في المنطقة، كون الخط السابق ضيق لا يتجاوز بضعة كيلومترات.

وتدير أمريكا وبريطانيا قاعدة التنف، وتدرب فيها فصائل “الجيش الحر”، في إطار عملياتها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية.

ورغم استهداف “التحالف الدولي” لرتل لقوات الأسد وميليشياته في المنطقة، الخميس الماضي، إلا أن القوات ما زالت تخوض معارك واضعة التنف نصب أعينها كهدف مباشر تحاول التقدم إليه.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تسعى لحصار "الجيش الحر" في البادية السورية
  2. الطائرات الحربية تقصف مواقع المعارضة في بادية دمشق
  3. التحالف يلقي منشورات تحذّر الأسد من الاقتراب اتجاه التنف
  4. "الجيش الحر" يشعل البادية بهجومٍ معاكس.. والروس يتدخلون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة