× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يتبنى تفجير مانشستر ويتوعّد بالمزيد

جرحى في تفجير مانشستر بريطانيا- 22 أيار (إنترنت)

جرحى في تفجير مانشستر بريطانيا- 22 أيار (إنترنت)

ع ع ع

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن تفجير مانشستر في بريطانيا، والذي قتل فيه 22 شخصًا وجرح 59 آخرون، اليوم الثلاثاء 23 أيار.

ونشر التنظيم بيانًا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، رسالة يتبنى فيها الهجوم  ويتوعد بالمزيد.

وقال التنظيم في رسالته “تمكن أحد جنود الخلافة من وضع عبوات ناسفة وسط تجمعات للصلبيين، في مدينة مانشستر البريطانية”.

وأوضح البيان “تم تفجير العبوات في مبنى أرينا للحفلات الماجنة، ما أسفر عن هلاك 30 صليبًا وإصابة 70 آخرين، والقادم أشد وأنكى”.

اضطرابٌ في مكان قريب

وأخلت السلطات البريطانية مجمعًا تجاريًا في مانشستر شمال غرب إنكلترا، واعتقلت مشتبهًا به، بعد ساعات من الهجوم.

وقالت وكالة “رويترز” إن شهود العيان الذين خرجوا من المجمع سمعوا دوي انفجار قوي، اليوم الثلاثاء 23 أيار، وفق ترجمة عنب بلدي.

وأشار مصور “رويترز” إلى خروج جموعٍ من الناس من المجمع، وكان ينتابهم الخوف وهم يمسكون بأيدي بعضهم.

في حين رفضت شرطة المدينة الرئيسية الإدلاء بأي تصريح للوكالة.

وقالت “BBC” إن الشرطة أخلت مجمع “أرينديل”، أحد أكبر مجمعات المدينة.

ماي: نعرف هوية الفاعل

وفي هذه الأثناء، صرحت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، أن مديرية الأمن تعتقد أنها تعرف هوية “الهجومي”، ولكنها غير قادرة على تأكيدها حاليًا، وفق “BBC”.

وقالت ماي “لا شك أن شعب مانشستر وقع ضحية هجوم انتحاري مروع”.

كما اعتقلت السلطات البريطانية شابًا بعمر 23 عامًا، يعتقد أنه على علاقة مع التفجير.

وتمكنت الجهات المعنية من تحديد هوية أولى الضحايا، وهي جورجينا كالندر، طالبة علوم صحية في جامعة “ران شو”، في لانكشير.

رسالة تهديد

وعثرت السلطات على رسالة تحتوي تهديدًا له علاقة بتفجير مانشستر في إحدى حسابات “تويتر”، وتلاحق صاحبه الآن.

وغرّد حساب يدعى “أويس”، في “تويتر”، قبل ساعات من تفجير أمس، بلغة إنكليزية “ضعيفة”، “هل نسيتم تهديدنا؟ هذا فقط الإرهاب”، وربط تغريدته بهاشتاغ “الدولة الإسلامية”، و”مانشستر”، و”بريطانيا”.

حساب على "تويتر" غرد برسالة تحتوي تهديدًا قبيل تفجير مانشستر- 22 أيار

حساب على “تويتر” غرد برسالة تحتوي تهديدًا قبيل تفجير مانشستر- 22 أيار

وصرحت الجهات الرسمية في وقت سابق بإيقاف الحملات الانتخابية في عموم بريطانيا.

واعتبرت الشرطة أن تفجير مانشستر هو “الأسوأ” منذ تفجير تموز عام 2005، الذي قتل فيه 52 شخص.

مقالات متعلقة

  1. أسرة غوارديولا تنجو من تفجير مانشستر
  2. بريطانيا تثأر لضحاياها بصواريخ "تحية من مانشستر" في سوريا
  3. فرنسا: منفذ هجوم مانشستر ربما سافر إلى سوريا
  4. تنظيم "الدولة" يتبنى تفجيرين في القامشلي والحسكة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة