× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بريطانيا ترفع حالة التأهب وترسل الجيش إلى المواقع “الحساسة”

الشرطة البريطانية خارج موقع أرينا مانشستر وسط المدينة عقب التفجير- 22 أيار (رويترز)

الشرطة البريطانية خارج موقع أرينا مانشستر وسط المدينة عقب التفجير- 22 أيار (رويترز)

ع ع ع

أرسلت السلطات البريطانية عناصر من قوات الجيش لحراسة المواقع الحساسة في عموم البلاد، اليوم الأربعاء 24 أيار.

ويأتي ذلك بالتزامن مع رفع حالة التأهب الأمنية، منعًا لهجمات “إرهابية” جديدة، عقب هجوم مانشستر الذي قتل فيه 22 شخصًا وجرح 59 آخرون.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، مساء الثلاثاء، إن مستوى التأهب الأمني رفع من “حاد” إلى “حرج”، مشيرةً إلى أن هذا معناه “احتمال وجود هجمات أخرى”.

وأوضحت أن عناصر الشرطة المسؤولين عن حماية المناطق المهمة سيستبدلون بآخرين عسكريين، وفق ترجمة عنب بلدي عن وكالة “رويترز”.

كما يمكن نشر الجنود لحماية فعاليات معينة مثل الحفلات الموسيقية والمباريات الرياضية أيضًا.

وحددت الشرطة البريطانية هوية منفذ التفجير أمس، وهو سلمان عبدي (22 عامًا)، ويحمل الجنسية البريطانية وولد وتربى فيها.

وتقول الشرطة إن عبدي ولد في مانشستر عام 1994، وهو من أصول ليبية.

وكان من بين ضحايا هجوم مانشستر أطفالٌ ومراهقون، فالتفجير حصل أمام مدخل حفلة موسيقية للمغنية الأمريكية أريانا غراندي (23 عامًا)، حضرها شباب وأطفال.

وبدأت الشرطة بتحديد هويات الضحايا أولًا بأول، ومعظمهم من الأطفال والنساء.

مقالات متعلقة

  1. بريطانيا في حالة التأهب القصوى بعد تفجير لندن
  2. تنسيق مع روسيا وإيران.. تركيا تعلن حالة التأهب قرب عفرين
  3. استنفار لفصائل شمالي حلب قبيل معركة محتملة في عفرين
  4. النظام السوري يهدد بإسقاط الطائرات التركية في عفرين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة