× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قوات الأسد تهاجم تنظيم “الدولة” شرق حمص من ثلاثة محاور

معارك قوات الأسد في ريف حمص الشرقي- 23 أيار (الإعلام الحربي)

معارك قوات الأسد في ريف حمص الشرقي- 23 أيار (الإعلام الحربي)

ع ع ع

تستمر قوات الأسد في عملياتها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حمص الشرقي، وحققت في الساعات الأخيرة تقدمًا يجعلها على مقربة من مناطق نفوذ “الجيش الحر”.

وأعلنت وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، اليوم الخميس 25 أيار، أن قوات الأسد والميليشيات الرديفة سيطرت على قرية “الباردة” شرق مدينة القريتين بـ 32 كيلومترًا.

ووفقًا للوكالة فإن قوات الأسد سيطرت أيضًا على جبل “زقاقية خليل”، شرق قرية الباردة بستة كيلومترات، وسيطرت ناريًا على قرية البصيري جنوب الباردة بثمانية كيلومترات.

وتتزامن معارك ريف القريتين مع مواجهات جنوب مدينة تدمر، وسط أنباء عن تقدم قوات الأسد في محيط معمل الفوسفات ومنطقة الصوانة.

معارك قوات الأسد ضد التنظيم في ريف حمص الشرقي تعتبر الأوسع منذ سيطرتها على تدمر في آذار من العام الجاري، إذ تتركز الهجمات من ثلاث محاور: جنوب تدمر، جنوب القريتين، شرق القريتين.

وتسعى قوات الأسد لتقليص سيطرة التنظيم في الريف الشرقي، والاقتراب من مناطق “الجيش الحر” جنوب شرق القريتين، في إطار تأمين البادية السورية لصالح النظام السوري.

وتقاتل قوات الأسد إلى جانب “حزب الله” اللبناني ونحو تسع ميليشيات أجنبية أخرى في محيط مدينة تدمر، بالتزامن مع تغطية جوية روسية على نقاط التقدم.

مقالات متعلقة

  1. قوات الأسد تسيطر على مواقع في محيط القريتين
  2. سكان القريتين بريف حمص ينزحون.. ارتباكٌ وهربٌ لعناصر الحواجز
  3. تنظيم "الدولة" يعلن مقتل 20 عنصرًا للأسد غربي القريتين
  4. بعد تدمر.. قوات الأسد تتجه إلى القريتين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة