× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بريطانيا توقف تبادل المعلومات مع أمريكا بسبب تسريبات للصحافة

صورٌ قالت "نيويورك تايمز" إنها أدلة جمعت من موقع هجوم مانشستر (نيويروك تايمز)

صورٌ قالت "نيويورك تايمز" إنها أدلة جمعت من موقع هجوم مانشستر (نيويروك تايمز)

ع ع ع

علمت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أن الشرطة التي تحقق بهجوم مانشستر، أوقفت تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الولايات المتحدة، عقب تسريبات للصحافة الأمريكية، اليوم الخميس 25 أيار.

وغضب المسؤولون البريطانيون حين علموا أن صورًا تظهر حطام الهجوم نشرت من قبل صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، وفق ترجمة عنب بلدي.

ويأتي ذلك بعد الكشف عن اسم منفذ الهجوم، سلمان عبدي (22 عامًا)، عبر الإعلام الأمريكي، بعد 24 ساعة من التفجير الذي استهدف مدخل أرينا مانشستر، ما أسفر عن مقتل 22 وإصابة 59 آخرين مساء الاثنين.

ويتوقع أن تنقل رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، مخاوفها حيال الأمر للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في اجتماع حلف “الناتو” اليوم.

من جهتها، تأمل شرطة بريطانيا “الكبيرة” أن تستمر في تبادل المعلومات مع الولايات قريبًا، إلا أنها تبدو “غاضبة” الآن، وفق “BBC”.

واعتقلت السلطات ثمانية أشخاص يشتبه بهم، عقب الهجوم الذي نفذه عبدي، وهو مواطن بريطاني من أصول ليبية، وفق قول الشرطة.

وخصّصت الشرطة خطًا لمن كان يعرف عبدي، فاتصل أصدقاؤه بالجامعة ليخبروا السلطات عن وجهات نظره “المتطرفة”.

وأعربت وزيرة الداخلية، أمبر رود، عن “انزعاجها” حيال تسريب اسم عبدي ومعلوماته، من قبل الإعلام الأمريكي “ضد ما ترغب بريطانيا”، وقالت إنها “حذرت واشنطن من تكرار ذلك”.

وفي اليوم التالي للهجوم تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” مسؤوليته عن التفجير، الذي جاء إثر انتهاء حفلٍ للمغنية الأمريكية أريانا غرانده (23 عامًا).

وتوعد التنظيم بالمزيد لمن وصفهم بـ “الكفار” و”الماجنين”، عبر بيانٍ نشره في مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات متعلقة

  1. منفذ هجوم مانشستر اشترى مركبات القنبلة بمفرده
  2. فرنسا: منفذ هجوم مانشستر ربما سافر إلى سوريا
  3. أسرة غوارديولا تنجو من تفجير مانشستر
  4. بريطانيا تثأر لضحاياها بصواريخ "تحية من مانشستر" في سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة