× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رئيس دائرة التجنيد: دراسة لتسريح “الدورة 102”

رئيس دائرة التجنيد الوسيطة في سوريا، العقيد الركن عماد إلياس (نينار إف إم)

رئيس دائرة التجنيد الوسيطة في سوريا، العقيد الركن عماد إلياس (نينار إف إم)

ع ع ع

قال رئيس دائرة التجنيد الوسيطة في سوريا، العقيد الركن عماد إلياس، إن “القيادة السورية ستنظر قريبًا في تسريح الدورة 102 من ضباط ومجندين”.

وأضاف إلياس في مقابلة مع قناة “الإخبارية السورية” أمس، الأربعاء 24 أيار، أن “القيادة منذ مدة سرحت دورة ضباط المجندين 243، وهي أول دورة في التسريح، وقريبًا ستنظر في الدورة 102 لأن الدولة حريصة على أبنائها”.

وفي سؤال حول إمكانية وجود دراسة أو مقترحات حول الدورة 102، أكد إلياس أن “القيادة السورية كل يوم لديها شيء جديد يتم دراسته، بما يخدم مصلحة المقاتل بتحسين كافة ظروفه المعيشية إلى تسريحه”.

وتعتبر الدورة 102 من أقدم الدورات التي مازال االنظام السوري يحتفظ بضباطها ومجنديها دون تسريح.

ووفق المعلومات فإن الضباط والمجندين في دورة 102 سُحبوا للخدمة الإلزامية، في بداية أيار من عام 2010، وبقي النظام محتفظًا بجميع الملتحقين ضمن الدورة حتى اليوم.

إلياس أكد أن البدل الداخلي هو إشاعة وما تداولته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، لا أساس له من الصحة.

وطلب إلياس من المواطنين عدم تصديق الإشاعات التي يثيرها أشخاص على مواقع التواصل، أو من خلال تصريحات إعلامية، في إشارة إلى رئيس حكومة النظام السوري، عماد خميس، الذي قال منتصف الشهر الماضي إن “الحكومة تدرس خيار البدل العسكري للشباب”.

لكن إلياس رد عليه في مقابلة مع إذاعة “نينار”، الأربعاء 19 نيسان، إن “المديرية تحترم آراء الحكومة في وسائل الإعلام، لكن البدل الداخلي يقرّ فقط بمرسوم جمهوري”.

وطلب من المواطنين عدم تصديق وجود بدل داخلي إلا بصدور مرسوم من رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

وحول سحب أساتذة الجامعات إلى خدمة الاحتياط أكد إلياس أن أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعات معفيون من الخدمة، وترسل وزارة التعليم لوائح بأسمائهم ليتم استبعادهم.

ويشن النظام السوري حملات متكررة لسحب الشباب إلى خدمة الاحتياط، ما دفع الكثير منهم إلى مغادرة البلاد، واللجوء إلى دول الجوار أو أوروبا.

ومؤخرًا شملت حملات الاحتياط موظفين في الحكومة السورية، بأعمار تزيد عن أربعين عامًا.

مقالات متعلقة

  1. ضباط ومجندون في قوات الأسد يطلقون حملة "بدنا نتسرح"
  2. كيف تفاعل السوريون على قرار تسريح "الدورة 102"
  3. مسؤول في وزارة دفاع النظام السوري ينفي تسريح الدورة 102
  4. قرار بتسريح "الدورة 102" بعد ثماني سنوات في الجيش

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة