× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

ميليشيات تدعمها إيران تقترب من أكبر مناجم الفوسفات السورية

معارك قوات الأسد في ريف حمص الشرقي- الخميس 25 أيار (الإعلام الحربي)

معارك قوات الأسد في ريف حمص الشرقي- الخميس 25 أيار (الإعلام الحربي)

ع ع ع

سيطرت قوات الأسد والميليشيات الرديفة على بلدتي خنيفيس والبصري في ريف حمص الشرقي اليوم، الخميس 25 أيار، وبالتالي باتت على مقربة من أكبر مناجم الفوسفات في سوريا.

وتخوض قوات الأسد والميليشيات مواجهات ومعارك مستمرة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف حمص الشمالي، منذ مطلع العام الجاري.

وأوضح حساب “الإعلام المركزي” المقرب من قوات الأسد عبر “تويتر”، أن قوات الأسد والميليشيات الأجنبية سيطرت خلال الساعات الفائتة على قرية الباردة وجبل “زقاقية خليل”.

وتبع السيطرة على هذه المناطق التقدم وطرد تنظيم “الدولة” من بلدة البصري وخنيفيس الاستراتيجيتين، وبالتالي باتت القوات والميليشيات على مقربة من مناجم “خنيفيس”، وهي أكبر مناجم فوسفات في سوريا.

وتشارك ميليشيات أجنبية لبنانية وعراقية في المعارك، ولا سيما “حزب الله” اللبناني، ويشرف عليها ضباط في “الحرس الثوري” الإيراني.

وكانت الحكومة الإيرانية حازت على عقد استثمار مناجم الفوسفات في خنيفيس، خلال زيارة رئيس الوزارء السوري عماد خميس إلى طهران مطلع العام الجاري.

وكانت أرقام رسمية سورية أشارت عام 2010 إلى أن سوريا تمتلك احتياطيًا من الفوسفات يقدر بنحو 1.8 مليار طن، ولا سيما في منطقة خنيفيس بريف حمص الشرقي.

مقالات متعلقة

  1. إيران تستحوذ على أكبر مناجم الفوسفات في سوريا
  2. حكومة النظام تعلن تصدير الفوسفات السوري إلى أوروبا
  3. النظام يستأنف تصدير فوسفات حمص عبر ميناء طرطوس
  4. قوات الأسد تسيطر على مواقع في محيط القريتين

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة