× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أمريكيّان قتلا طعنًا دفاعًا عن امرأتين مسلمتين

ريكي جون، وتيلسين ميتش (فيس بوك)

ع ع ع

قتل مواطنان أمريكيان طعنًا بالسكاكين في بورتلاند بولاية أوريغون الأمركية، عندما حاولا مساعدة شابتين كانتا تتعرضان للمضايقة لأنهما مسلمتان.

ونقلت وكالة “فرانس برس” اليوم، الأحد 28 أيار، عن المتحدث باسم شرطة بورتلاند، بيت سيمبسون، أن “الشابتين اللتين كانت إحداهما ترتدي الحجاب غادرتا الموقع قبل حضور الشرطة، وهما قادرتان على تقديم أدلة رئيسية في القضية التي هزت المدينة الواقعة في شمال غرب الولايات المتحدة”.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة أن “المشتبه به كان في القطار يصرخ ويتفوه بأمور كثيرة، بما في ذلك كلمات تدل على خطاب كراهية، واقترب الناس منه وحاولوا ردعه، لكنهم تعرضوا لهجوم عنيف منه، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ثالث”.

وتضامن ناشطون عرب وسوريون مع الشابين الأمريكيين، وهما ريكي جون، وتيلسين ميتش، داعين إلى تعزية ذويهما.

وتعرّفت الشرطة على المشتبه به الذي يدعى جيرمي جوزف كريستيان (35 عامًا)، مشيرةً إلى أنه “معروف بعنصريته وإيمانه بتفوق العرق الأبيض”.

الجاني جيرمي جوزف كريستيان

الجاني جيرمي جوزف كريستيان

ويظهر من حسابه في موقع “فيس بوك” أنه من مؤيدي قرارات ترامب في حظر المسلمين،

ومنذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الحكم، مطلع العام الجاري، فُرض حظرًا على وصول المسلمين من سبعة دول إلى الولايات المتحدة الأمريكية، كما رفع شعارات مناهضة للمسلمين إلى جانب شعارات عنصرية طالت اللاجئين.

وبحسب تقديرات أمريكية غير دقيقة بلغت نسبة المسلمين في أمريكا حوالي 1% من التعداد السكاني، على أن تصل نسبتهم إلى 2.5% في العام 2050.

مقالات متعلقة

  1. ألمانيا: شابٌ سوريٌ يقتل موظفًا في مركز للاجئين
  2. شرطة الرياض تنشر تفاصيل احتجازها سوريًا ضبطته مع "فتاة"
  3. اليونان تبدأ إخلاء مخيم "إيدوميني" من اللاجئين
  4. لاجئون قصّر يعتدون جنسيًا على سويديات خلال مهرجان للشباب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة