× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصافحة وشد ودفع.. ترامب يشغل خبراء لغة الجسد

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - (انترنت)

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - (انترنت)

ع ع ع

يشغل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بحركات جسده وطريقة مصافحته وردود أفعاله الغريبة، الأوساط الصحفية والشعبية وحتى الدبلوماسية، متسائلين عن السر ورائها.

وفي كل محفل دولي يثير ترامب الجدل بتصرفاته التي تظهر على الهواء مباشرة وسط تحليلات وحيرة شغلت خبراء لغة الجسد.

مصافحة وشد.. “أنا الزعيم”

منذ توليه الحكم، في كانون الثاني الماضي، أثارت طريقة مصافحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للدبلوماسيين جدلًا وسخرية عارمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واشتهر ترامب بطريقة مصافحة غريبة يتلوها شد يد الشخص الذي يصافحه مرارًا بطريقة أقرب إلى العدوانية ومحاولة التخويف حسب الخبراء.

يقول خبير لغة الجسد، جودي جيمس، لموقع “CNN” العربية، الأحد 28 أيار، إن ترامب حول طقوس التحيات السياسية إلى ساحة معركة، والرسالة وراء هذه المصافحة بسيطة جدًا وهي “ترامب هو الزعيم”.

وأضاف جيمس، “هذه عودة إلى لغة أجساد رجال الأعمال في الثمانينيات عندما يفوز الرجل الأقوى بالصفقة”.

نظرة “الحيوانات القوية”

يظهر ترامب في صور عدة بوجه حزين وفك مغلق وعيون تحدق بعيدًا داخل الاجتماعات والمؤتمرات والمحافل الدولية، يرى خبراء أن الرئيس الأمريكي يقصد افتعالها عندما يعلم أن أحدًا يصوره.

وترسخ تعابير الوجه تلك، بحسب الخبير جودي جيمس، الفكرة التي يدور حولها ترامب لإثبات زعامته للعالم.

ويرى جيمس أن شكل وجه ترامب وتعابيره أقرب ما تكون لتعابير وجه “الحيوانات الذكورية القوية” خاصة عندما “يجلسون بعيدًا عن أعضاء أقل مرتبة منهم، ويأكلون كل الطعام الإضافي الذي يحصلون عليه كجزء من مكانتهم”.

“القتال للوصول إلى المقدمة”

أثار دفع ترامب لرئيس وزراء الجبل الأسود، دوشكو ماركوفيتش، وتقدمه عليه ضجة في الأوساط الصحفية العالمية، وذلك يوم الخميس 25 أيار بالقرب من مقر الناتو الجديد في إيطاليا.

وظهر ترامب على الهواء مباشرةً وهو يدفع ماركوفيتش إلى الوراء بقوة أثناء التقاط  القادة في حلف شمال الأطلسي (الناتو) صورة جماعية.

https://www.youtube.com/watch?v=ecTuW_KU7YE

الخبير جودي جيمس وصف هذه الحركة بأنها “قتال للوصول إلى المقدمة”، وتوحي بأن ترامب “لم يحصل على مكانته وقوته بسهولة”.

وأضاف بأن “فوز ترامب بأحد أقوى الأدوار في العالم لم يوقفه عن محاولة تأكيد قوته في كل منعطف”.

أصابع الهرم المقلوب

يشكل ترامب بيديه، خلال اجتماعه بأحد القادة، هرمًا مقلوبًا قمته للأسفل، تقول خبيرة لغة الجسد لويز ماهلر إنها تبعث رسالة بالقوة والثقة والتفكير الدقيق.

وأضافت “وضعية القمة المقلوبة هي حركة كلاسيكية للتعبير عن القيادة الفكرية، وتلبي حاجة جسد ترامب ليكون غير محمي، ما يدل على الثقة في كل الأوقات”.

مقالات متعلقة

  1. ترامب يعلن عن عشرة فائزين بجوائز "الأخبار الكاذبة"
  2. فارقان في لقاءي ترامب مع أردوغان وميركل (فيديو)
  3. ترامب يرفض مصافحة ميركل: الهجرة ليست حقًا بل امتياز
  4. ترامب: أحد أعظم المصطلحات التي اخترعتها "أخبار كاذبة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة