“الحشد الشعبي” يصل الحدود السورية (صور)

“الحشد الشعبي” يصل الحدود السورية (صور)

عنب بلدي عنب بلدي
sah1.jpg

عنصر من الحشد الشعبي خلال المعارك ضد تنظيم الدولة - (انترنت)

وصلت ميليشيا “الحشد الشعبي” إلى الحدود السورية، بعد تقدم سريع على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية” غرب تلعفر العراقية.

ونقل موقع “السومرية نيوز” العراقي اليوم، الاثنين 29 أيار، عن القيادي في “الحشد” وأمين عام منظمة “بدر”، هادي العامري، أن “قوات الحشد الشعبي وصلت قبل قليل إلى الحدود العراقية السورية”.

وأوضح أن “القوات تمركزت في قرية أم جريص الواقعة على الحدود الشريط الحدودي”، مشيرًا إلى أنه “ستنطلق غدًا عملية تطهير الحدود العراقية السورية انطلاقًا من أم جريص، اتجاه قضاء القائم في محافظة الأنبار غرب العراق”.

وكانت الميليشيا العراقية أحرزت صباح اليوم تقدمًا واسعًا على حساب التنظيم، لتغدو على مسافة 20 كيلومترًا من الشريط الحدودي السوري.

ويأتي الزحف العسكري السريع لـ ”الحشد” بعد سيطرته في 23 أيار الجاري على ناحية القيروان “الاستراتيجية” القريبة من الحدود السورية.

وقال قائد عسكري في “الحشد” مطلع نيسان الماضي إن المعارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية”، ستنتقل إلى الحدود السورية قبالة مدينة البوكمال.

وأوضح أن العملية تأتي بعد تمكن قوات “الحشد” من استعادة قضاء الحضر الذي كان يمثل عقدة مواصلات بين الموصل وسوريا غربًا، ومحافظة الأنبار جنوبًا، حيث “ولاية الفرات” عند بلدة القائم الحدودية.

وتسعى طهران إلى إنشاء ممر من بغداد إلى دمشق عبر الميليشيات التي تدعمها، لكنها تصطدم بقوات أمريكية وبريطانية تدعم “الجيش الحر” في معبر التنف من الجهة السورية للحدود العراقية.

خريطة السيطرة في سوريا والعراق - 29 أيار 2017 (مركز نورس للدراسات)

خريطة السيطرة في سوريا والعراق – 29 أيار 2017 (مركز نورس للدراسات)

وأطلقت الميليشيا في 12 أيار الجاري معركة جديدة ضد تنظيم “الدولة” في العراق، بمسمى “محمد رسول الله”، حددت أهدافها السيطرة على “القيروان” (شرق تلعفر)، وصولًا إلى الشريط الحدودي مع سوريا.

وتشارك في هذه المعركة ميليشيات عدة من “الحشد الشعبي”، أبرزها”حركة النجباء” التي تقاتل أيضًا إلى جانب قوات الأسد في معارك ضد المعارضة في سوريا.

وكان القيادي في ميليشيا “الحشد” هادي العامري، قال في أواخر 2016 الماضي، إن “الحكومة السورية، برئاسة بشار الأسد، وجهت دعوة لقيادات الحشد لدخول سوريا بعد إكمالها تحرير العراق”.

وأضاف أن “عناصر الحشد الشعبي بعد هذه الدعوة سيدخلون سوريا بعد تحرير العراق من تنظيم داعش الإرهابي”.

مقالات متعلقة

  1. "الحشد الشعبي": ننسق مع الأسد لمنع سيطرة أمريكا على الحدود
  2. "فيتو" للعبادي ضدّ توجه "الحشد الشعبي" إلى سوريا
  3. 20 كيلومترًا تفصل "الحشد الشعبي" عن الحدود السورية
  4. "الحشد الشعبي" العراقي ينقل معاركه إلى الحدود السورية

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية