× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

انتهاء المرحلة الأخيرة من تسوية حي برزة

خروج الأهالي والمقاتلين من حي برزة الدمشقي- الجمعة 12 أيار (مكتب برزة الإعلامي)

ع ع ع

انتهت اليوم، الاثنين 29 أيار، المرحلة الرابعة والأخيرة من تسوية حي برزة الدمشقي، بخروج نحو ألف شخص إلى الشمال السوري.

وصرح محافظ دمشق، بشر الصبان، للصحفيين، بأن 1012 شخصًا خرجوا اليوم، بينهم 455 مقاتلًا في فصائل المعارضة.

وتوجهت الحافلات ظهر اليوم إلى الشمال السوري، وتحمل المهجرين إلى وجهتين مختلفتين، منطقة جرابلس في ريف حلب الشرقي، ومحافظة إدلب.

وكان الحي شهد خروج ثلاثة دفعات، اثنتان إلى محافظة إدلب، حملت نحو 2700 شخص، والثالثة احتوت بمعظمها مقاتلي المعارضة وتوجهوا إلى الغوطة الشرقية.

وبحسب مصادر محلية في الحي، فإن تسوية برزة لن تكرر ما حدث في القابون من إخلاء كامل للحي، بل سيبقى فيه مقاتلون من “اللواء الأول” من أبناء برزة، وفق تسوية مع النظام السوري.

وكانت لجنة المصالحة في الحي توصلت مع النظام السوري إلى اتفاق يتيح خروج مقاتلي المعارضة إلى الشمال السوري، ابتداء من 8 أيار الجاري.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلًا مصورًا لمظاهرة خرجت بعد صلاة العشاء في الحي، أمس الأحد، وطالبت المعنيين بتأجيل خروج الدفعة الأخيرة إلى ما بعد شهر رمضان.

ويخضع الحي لحصار منذ أكثر من شهرين، فرضته قوات الأسد والميليشيات الرديفة، في إطار الضغط على المعارضة والأهالي، وإجبارهم على الخروج.

ويخرج المقاتلون بسلاحهم الفردي إلى محافظة إدلب، بينما يستطيع من يريد البقاء إجراء تسوية مع النظام السوري، وفق الاتفاق.

وجاء تهجير أهالي الحي بغرض تأمين العاصمة بشكل نهائي، وفصل برزة والقابون عن الغوطة الشرقية، من خلال السيطرة على الأنفاق والمعابر الحيوية الواصلة إليها، ما مكّن النظام من عقد تسويات وتهجير مشابهٍ لبلدات الغوطة الغربية والوعر مؤخرًا.

مقالات متعلقة

  1. الدفعة الثالثة من مهجري برزة تتوجه إلى الشمال السوري
  2. الدفعة الأولى من مهجري برزة تتوجه إلى الشمال السوري
  3. حي تشرين يدخل "التسويات" ودفعة من مقاتليه إلى الشمال السوري
  4. الدفعة الأخيرة من مهجري برزة تصل قلعة المضيق (صور)

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة