× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

50 طنًا من الخضار السورية تصل روسيا

البندورة السورية في الأسواق الروسية (life.ru)

ع ع ع

وصلت شحنة من الخضار السورية إلى ميناء نوفوروسيسك الروسي تضم البندورة والفليفلة والباذنجان.

وقال مدير شركة “اديغ يوراك” أصلان بانيش، بحسب وكالة “سبوتينك” الروسية اليوم، الأربعاء 31 أيار، إن وزن الشحنة يبلغ 50 طنًا وتم استلامها وتفريغها في الميناء.

وأضاف بانيش أن الشركة بانتظار وصول 12 حاوية من الفواكه بسعة 240 طنًا من الخوخ والمشمش والكرز.

وأشار إلى أن الشركة تطمح إلى استيراد حوالي ستة آلاف طن من الفواكه والخضراوات من سوريا مع نهاية هذا الصيف.

وكان النظام السوري بدأ بتصدير الخضار والفواكه إلى روسيا، في شباط العام الماضي، بعد افتتاح القرية “الروسية- السورية” في كانون الأول 2015، من أجل توريد المنتجات السورية إلى روسيا.

فلاحو الساحل السوري طالبوا القرية “الروسية- السورية” بتسديد الالتزامات المالية، المترتبة بذمّتها لعدد من المزارعين، والبالغة حوالي 400 مليون ليرة سورية.

وقالت صحيفة “البعث” الناطقة باسم الحزب، الاثنين الماضي، إن التجار سلّموا كميات كبيرة من الخضار والفواكه إلى القرية لإرسالها إلى روسيا، على أمل تسديد قيمتها، لكن القرية لم تدفع حتى اليوم ليرة واحدة للفلاحين.

ويأتي ذلك في ظل ارتفاع الأسعار في الأسواق المحلية وعزوف الكثير من السوريين عن شراء الفواكه بسبب عدم قدرتهم على ذلك.

ويبلغ سعر كيلو البندورة في السوق المحلي، بحسب ما رصدت عنب بلدي، بين 140 ليرة إلى 200 ليرة بحسب المنطقة، كما يبلغ سعر الفليلفة 225 ليرة، وسعر كيلو الباذنجان 400 ليرة سورية.

بينما تشهد أسعار الفواكه ارتفاعًا في الأسواق، إذ يبلغ سعر كيلو المشمش 500 ليرة، في حين يبلغ سعر كيلو الكرز 700 ليرة.

مقالات متعلقة

  1. أديب ميالة: صدّرنا 8445 طنًا من الخضار والحمضيات إلى روسيا
  2. الفواكه والخضار السورية تنتشر في الأسواق الروسية
  3. النظام يبادل حمضيات سوريا بزيت صربيا
  4. موسكو تمهّد للاستغناء عن الخضروات والفواكه السورية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة