× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

مصدر: فصيل من “الجيش الحر” يسلّم أسرى وأسلحة للنظام في برزة

عناصر من المعارضة قبيل خروجهم من برزة- 20 أيار 2017 (المكتب الإعلامي في حي برزة)

عناصر من المعارضة قبيل خروجهم من برزة- 20 أيار 2017 (المكتب الإعلامي في حي برزة)

ع ع ع

أعلنت ميليشيا “الدفاع الوطني” الرديفة لقوات الأسد أنها تمكنت من “تحرير” 40 مختطفًا من حي برزة الدمشقي أمس، الثلاثاء 30 أيار، لتؤكد مصادر إعلامية أن فصيلًا من “الجيش الحر” سلمهم للنظام.

ونشرت صفحة “الدفاع الوطني” عبر “فيس بوك” أسماء 40 شخصًا بينهم امرأتين، وقالت إنه “تم تحريرهم من حي برزة بجهود الدفاع الوطني”.

لكن شبكة “مراسل سوري” الإعلامية أوردت مساء أمس تقريرًا، أوضحت من خلاله أن “اللواء الأول” التابع لـ “الجيش الحر” في حي برزة سلّم النظام السوري 78 أسيرًا كانوا لدى فصائل الحي، علاوة على أسلحة خفيفة.

ونقلت الشبكة عن مصادر في الحي أن الأسرى الذين سلّموا للنظام كانوا في سجون تابعة لـ “حركة أحرار الشام”، إضافة إلى سجون تابعة لـ “اللواء الأول” كانت في بساتين برزة، ونقلوا إلى حي برزة مع اشتداد المعارك وفصله عن منطقة البساتين.

وأكدت “مراسل سوري” أن الأسرى سُلّموا للنظام دون أي مقابل، علاوة على تسليم “اللواء الأول” لنحو 500 قطعة سلاح فردي خفيف لقوات الأسد، مع خروج الدفعة الثانية من الحي إلى محافظة إدلب منتصف أيار.

وهي ليست المرة الأولى التي يصل فيها أسرى من المنطقة إلى مناطق النظام السوري، فقد سبق لـ 32 عنصرًا في قوات الأسد من الفرار من سجن “أحرار الشام”، في نيسان الماضي، ما أثار جدلًا واسعًا.

وعلمت عنب بلدي من مصادر متطابقة حينها أن الأسرى هربوا بعد حفرهم نفقًا عسكريًا، نحو مناطق سيطرة النظام في منطقة بساتين برزة والقابون.

وكانت لجنة تابعة للنظام دخلت برزة أمس، الثلاثاء، وقابلت في مبنى الخدمات عشرات الأشخاص ممن يرغبون في “تسوية” أوضاعهم من أهالي الحي، بعد يوم واحد على خروج الدفعة الرابعة والأخيرة من الحي إلى الشمال السوري.

أولى دفعات المهجرين خرجت من برزة في الثامن من أيار الجاري، ضمن اتفاقية لا تزال بنودها غير معلنة، إلا أن ناشطين أوضحوا أنها تنص على خروج المقاتلين الغرباء وبقاء مقاتليه مع تسوية أوضاعهم، وإعادة افتتاح مؤسسات الدولة في الحي وفتح الطرقات نحوه.

أسماء 40 شخصًا قال "الدفاع الوطني" إنهم كانوا مختطفين في حي برزة (فيس بوك)

أسماء 40 شخصًا قال “الدفاع الوطني” إنهم كانوا مختطفين في حي برزة (فيس بوك)

مقالات متعلقة

  1. النظام يفتح طريق دمشق- برزة جزئيًا بعد إتمام "التسوية"
  2. تبادل للمخطوفين بين "الجيش الحر" والنظام السوري في برزة
  3. لليوم الثاني.. النظام يحتجز نساءً وأطفالًا داخل مسجدٍ قرب برزة
  4. الأسد يواصل هجوم برزة لقطع "أنفاق" الغوطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة