× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“قسد”: سنواجه “الحشد الشعبي” إذا دخل مناطقنا

رتل لقوات "سوريا الديمقراطية" (إنترنت)

رتل لقوات "سوريا الديمقراطية" (إنترنت)

ع ع ع

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) نيتها مواجهة ميليشيات “الحشد الشعبي” العراقية التي اقتربت مؤخرًا من الحدود مع سوريا، فيما لو دخلت مناطق سيطرتها.

وقال العميد طلال سلو، الناطق باسم “قسد”، إن “أي محاولة من قبل الحشد الشعبي بالدخول لمناطق سيطرة قواتنا سنتصدى لها”.

وشدد سلو، في حديث إلى موقع “كردستان 24″، اليوم الأربعاء 31 أيار، بالقول “لن نسمح لأي قوات بالدخول ضمن مناطق سيطرتنا”.

حديث سلو جاء متناغمًا مع ما أدلى به قيادي كردي سوري لصحيفة “الشرق الأوسط”، الثلاثاء، مؤكدًا على مقاومة “الحشد الشعبي” في حال عبر الحدود إلى مناطق سيطرة “قسد”.

وقال القيادي لـ “الشرق الأوسط” إنهم لن يقبلوا “وجود إيران، ولن نكون تحت أي ظرف من الظروف جسرًا بين الحشد العراقي والنظام السوري”.

وتتلقى “قسد”، التي تهيمن عليها “وحدات حماية الشعب” الكردية التابعة لحزب “الاتحاد الديمقراطي”، دعمًا رسميًا من الولايات المتحدة الأمريكية والتحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكان قياديون في “الحشد الشعبي” الذي يخضع عقائديًا وعسكريًا لهيمنة إيران، قالوا لدى وصولهم إلى الجانب العراقي من الحدود مع سوريا أول أمس، إنهم سيعبرون إلى الطرف الآخر لدعم قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في معارك البادية.

وتحاول إيران تأمين ممر بري من طهران إلى الساحل السوري، عبر ميليشيات عراقية وأفغانية تحركهم في العراق وسوريا، وتسعى للتقدم إلى معبر التنف الحدودي مع العراق الخاضع للتحالف الدولي، ما قوبل بغارات جوية على الميليشيات في البادية السورية قبل أسبوعين.

مقالات متعلقة

  1. "فيتو" للعبادي ضدّ توجه "الحشد الشعبي" إلى سوريا
  2. التنظيم يعود إلى الحدود مع العراق.. "الحشد الشعبي" يستنفر
  3. أول ظهور للعقيد طلال سلو بعد انشقاقه عن "قسد"
  4. "الحشد الشعبي" يبدي استعداده للقيام بعمليات عسكرية داخل سوريا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة