× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نصفهن سوريات.. ألمانيا تدرس عدم الاعتراف بزواج القاصرات

تعبيرية

تعبيرية

ع ع ع

أوصى البرلمان الألماني، اليوم الأربعاء 31 أيار، بقراءة أولية لمشروع قرار يقضي بمنع زواج القاصرات ممن تقل أعمارهن عن 18 عامًا.

ويتضمن القرار، بحسب ما ذكر موقع “دوتشه فيله” الألماني، اليوم، عدم الاعتراف بزواج القاصرين والقاصرات من الأجانب واللاجئين على الأراضي الألمانية، بالإضافة إلى عدم اعتماد عقود الزواج الأجنبية في دوائر الدولة في حال كان أحد الشريكين دون 18 عامًا.

أما في حال كان أحد الزوجين دون 16 عامًا فيُعتبر عقد الزواج “لاغيًا وباطلًا”، وفقًا لمشروع القرار، مع وجود استثناءات تنظر فيها محكمة الأسرة ومكتب رعاية شؤون الأطفال والقاصرين، بعد جلسة استماع للقاصر ومعرفة إن كانت مرغمة على الزواج أم لا.

وتشير بيانات وزارة الداخلية الألمانية إلى أن معظم المتزوجات من اللاجئات هن سوريات الجنسية، ويبلغ عددهن 664 قاصرة، يليهم أفغانستان والعراق وبعضهن من بلغاريا ورومانيا واليونان.

في حين سجلت الوزارة ما يقارب 1.475 قاصرة في جميع أنحاء ألمانيا، من بينهم 361 فتاة لم تتجاوز سن الـ 14.

وكانت صحيفة “صنداي تايمز” نشرت تحقيقًا، عام 2016، بعنوان “ألمانيا في معضلة إزاء زواج اللاجئات السوريات القاصرات”، اعتبرت فيه أنهن وضعن ألمانيا في موقف محرج بسبب “تساهلها” مع زواج القاصرات.

ومن المقرر أن يصوت البرلمان الألماني على القانون الجديد غدًا الخميس 1 حزيران، والذي تقدمت به وزارة العدل الاتحادية، في نيسان الماضي، بسبب ارتفاع حالات الزواج بين القاصرين مع ارتفاع “موجة اللجوء” إلى ألمانيا.

مقالات متعلقة

  1. البرلمان الألماني يقر إبطال زواج القاصرات قضائيًا
  2. الزواج المدني يبحث عن طريق إلى المجتمع السوري
  3. عقوبات بالسجن لمن يتزوج خارج المحكمة في سوريا
  4. دراسة تشير لارتفاع حالات زواج القاصرات السوريات في الأردن

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة