× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

صحيفة: الأسد أمر بسحب البطاقات الأمنية عدا الصادرة عن “الأمن الوطني”

بطاقة انتساب لميليشيا "الدفاع الوطني" إلى جانب قوات الأسد (إنترنت)

بطاقة انتساب لميليشيا "الدفاع الوطني" إلى جانب قوات الأسد (إنترنت)

ع ع ع

ذكرت صحيفة “بلدنا نيوز”، المقربة من النظام السوري، أن الأسد أمر بسحب البطاقات الأمنية للحاصلين عليها من الأفرع المنتشرة في المحافظات السورية.

ووفق ما رصدت عنب بلدي على صفحات مولية للنظام السوري، فإن البطاقات الأمنية المُصدرة من الأفرع تسحب جميعها، عدا الصادرة عن مكتب “الأمن الوطني”.

ونقل الخبر إعلاميون ومراسلون حربيون، يعملون مع قوات الأسد، ومنهم الإعلامي الحربي جعفر يونس.

ولاقى الخبر جملة التعليقات في “فيس بوك”، وكتبت فيروز داوود “حلو هالحكي.. لازم ينوضع حد لجماعة البطاقات الأمنية يلي بيستخدموها على كيفهن”.

بينما دعت نسرين كامل “يارب وع قبال منع ارتداء اللباس العسكري، إلا لعناصر الجيش العربي السوري”، وردت “بشرى حزن” عليها، “قرار صائب بركي بينضبطوا الزعران”.

فادي مكانسي علق على الخبر وكتب “إلقوا إذا بتلقوا لسى كل واحد ناتعلي ألف بطاقة عسكرية، وعاملي فيها هو الدولة كل وحدة شاريها من محل”.

بينما تساءل أيهم سعيد “يعني المتطوع واخد بطاقة من الفرع شو وضعو؟”.

وتوجه بعض السوريين إلى استصدار بطاقة أمنية “لتسيير أمورهم”، بينما استخدمها آخرون لفرض أنفسهم كقياديين في ميليشات وبناء ممالكهم في الحرب.

وبحسب الصفحات الموالية للنظام، فإن التجار “الكبار” يحملون بطاقات يبرزونها على الحواجز المنتشرة في معظم المحافظات السورية، والتي تتيح لهم المرور دون تفتيش أو تُسهّل عبورهم على الأقل.

مقالات متعلقة

  1. قائد شرطة حمص يأمر بسحب البطاقات الأمنية
  2. مجموعة "دفاع وطني" تهاجم "أمن الدولة" في السويداء وتأسر عناصر
  3. الأسد: الدولة مصممة على استعادة كل منطقة في سوريا
  4. النظام يجري تغييرات في قيادة "الدفاع الوطني" بالسويداء

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة