× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عبوة ناسفة تقتل عناصر من “فيلق الشام” في ريف إدلب

السيارة المستهدفة التابعة لفيلق الشام في ريف إدلب- 4 حزيران 2017 (فيس بوك)

السيارة المستهدفة التابعة لفيلق الشام في ريف إدلب- 4 حزيران 2017 (فيس بوك)

ع ع ع

قتل ستة عناصر من فصيل “فيلق الشام” العامل في ريف مدينة إدلب، بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الدولي حلب-دمشق قرب بلدة خان السبل بريف إدلب.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف إدلب اليوم، الأحد 4 حزيران، أن “ستة أشخاص قتلوا وجرح آخرون تابعون لفيلق الشام، بعبوة ناسفة استهدفت سيارتهم أثناء عودتهم من الرباط في ريف حلب الجنوبي”.

وأكد مركز إدلب الإعلامي ما ذكره المراسل، وأشار إلى أن العناصر ينتمون لـ “لواء الفاتحين” المنضوي في “الفيلق”.

وتشهد مدينة إدلب وريفها حوادث اغتيال متكررة، تطال الفصائل العسكرية المنضوية في “الجيش الحر”، وتركزت في الآونة الأخيرة على القادة العسكريين والميدانيين.

كما انتشرت مؤخرًا عمليات استهداف لنقاط تفتيش ومقار عسكرية تابعة لفصائل المعارضة والتنظيمات الإسلامية في المحافظة، تميّزت باستهدافها المقرات المتطرفة أو ضعيفة التحصين، من حيث العدد والعتاد.

وينتشر “الفيلق” في عدة محافظات أبرزها حلب وإدلب وحماة، وأعلن عن تشكيله في آذار 2014 من 19 فصيلًا إسلاميًا.

وكانت صحيفة “إيزفيستيا” الروسية، أكدت في تقرير لها أواخر كانون الأول، أن “حزب الله” اللبناني هو من ينفذ “العمليات الخاصة” في إدلب، بعد أن مدته المخابرات الإيرانية ومخابرات النظام السوري بالمعلومات الكاملة عن أماكن تمركز الفصائل.

إلا أن “حزب الله” أو أي جهة أخرى، لم تعلن مسؤوليتها عن مثل هذه العمليات، حتى اليوم.

مقالات متعلقة

  1. عبوة ناسفة تستهدف عناصر "فيلق الشام" في إدلب
  2. اغتيال قيادي في "فيلق الشام" بعبوة ناسفة شمال إدلب
  3. عبوة ناسفة تقتل عنصرين من "أحرار الشام" في إدلب
  4. "تحرير الشام" تقبض على عناصر متهمين بالانتماء لتنظيم "الدولة" شرقي إدلب

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة