× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مدير ملفات “files” قادم إلى أجهزة “آيفون”

صورة تناقلها تقنيون على أنها للتطبيق الجديد (تويتر)

صورة تناقلها تقنيون على أنها للتطبيق الجديد (تويتر)

ع ع ع

تسعى شركة “آبل” العالمية إلى إطلاق مدير ملفات للأجهزة الذكية، العاملة بنظام التشغيل “آي أو إس”، يُمكن المستخدم من التنقل بين الملفات المحفوظة على الجهاز بسهولة.

ووفق ما تحدثت مواقع تقنية اليوم، الاثنين 5 حزيران، فإن “آبل” ربما تُعلن عن طرحها التطبيق على متجرها “آبل ستور”، خلال مؤتمر المطورين الخاص بها، مساء اليوم.

ومن المُقرر أن يتوفر التطبيق على الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل “iOS 11″، على أن يأتي مثبتًا مع تحديث نظام التشغيل.

خبراء تقنيون رجحوا أن توفر الشركة التطبيق على المتجر، ما سيمكّن المستخدمين الذي لم يصلهم التحديث، من تنزيله، كما يستطيع من يُحذف من جهازه إعادة تنزيله في وقت لاحق.

ورصدت عنب بلدي تغريدة لمطور الألعاب وبرامج “آيفون”، ستيف تي إس، وأكد أن التطبيق سيكون متوفرًا على المتجر غدًا، وأنه يحتاج إلى نسخة آي أو إس 11”.

وتُشبه أيقونة التطبيق مجلدات نظام “ماك” على أجهزة الحاسوب الخاصة بالشركة، لكن تقنيين أكدوا أن وظيفة التطبيق تكمن بالسماح بتحكم أفضل بالملفات على “آيفون”.

ويُعقد مؤتمر مطوري “آبل” في الساعة الثامنة بتوقيت السعودية، من مساء اليوم الاثنين.

وكان ستيف جوبز، مؤسس “آبل”، أكد في تصريحات سابقة لوسائل الإعلان، أنه “يومًا ما سيكون هناك تطبيق لإدارة الملفات على (آيفون)، لكن سيستخدمه فقط المحترفون ولن يحتاج المستخدمون العاديون له”.

تأسست “آبل”، المختصة بصناعة الحواسيب والأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، عام 1976 في ولاية كاليفورنيا، وبلغت قيمتها حوالي 724 مليار دولار أمريكي عام 2013، لتكون الشركة الأغلى في العالم.

ورغم استخدام منتجاتها من قبل شريحة واسعة، إلا أن كثيرين في المقابل يفضلون استخدام أنظمة التشغيل الأخرى ويصفونها بأنها “أقل تعقيدًا من آي أو إس وماك”.

مقالات متعلقة

  1. ثلاثة ملفات تنتظر التطبيق في إدلب
  2. التأثيرات والفلاتر تصل مكالمات الفيديو في "مسنجر"
  3. "إنستغرام" تدعم فتح الروابط والصور الكاملة في الرسائل الخاصة
  4. ملايين الهواتف تودع تطبيق "واتساب" في أول 2017

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة