× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

روبرت فورد: قرار تسليح “الوحدات” الكردية “غبي”

روبرت فورد، السفير السابق لواشنطن في دمشق (خبر تورك)

روبرت فورد، السفير السابق لواشنطن في دمشق (خبر تورك)

ع ع ع

استنكر السفير الأمريكي السابق في دمشق، روبرت فورد، وأحد أهم الدبلوماسيين في منطقة الشرق الأوسط، قرار تسليح “وحدات حماية الشعب” الكردية (YPG)، وتنبأ بتحوّل الوحدات إلى نسخة جديدة من تنظيم “القاعدة” قريبًا جرّاء هذا القرار.

وأجرت صحيفة “خبر تورك” التركية، اليوم الاثنين 5 حزيران، لقاءً حصريًا مع فورد، الذي استقال من منصبه في دمشق بشكل مفاجئ عام 2014.

اعتراض على قرار ترامب

وبحسب ترجمة عنب بلدي، قال فورد إن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي نص على السماح بتسليح “YPG” في سوريا أمر “خاطئ وغبي جدًا”.

وسمح ترامب منتصف الشهر الماضي تسليح الوحدات شمال سوريا، بهدف محاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”، في الرقة.

واعتبر فورد أن تسليح الوحدات الكردية قد يكون مفيدًا على المدى القصير والمتوسط، ولكنه قد يولد نتائجًا خطيرة لاحقًا.

كما وصف فورد، حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي (PYD) بـ “الطموح”، متخوفًا من زيادة دعمه لاحقًا للجماعات “السنية المتطرفة”، في سبيل تحقيق طموحاته.

النسخة 4.0 من القاعدة

وتخوف فورد في معرض كلامه مع الصحيفة، من نسخة جديدة من “القاعدة”، فقال إن أمريكا قد تسترجع الرقة من تنظيم “الدولة”، ولكنها قد تشهد صدور النسخة الرابعة من “القاعدة”.

واعتبر السفير السابق أن النسخة الثالثة من “القاعدة” موجودة سلفًا في إدلب، وذلك في إشارة إلى جبهة “فتح الشام” (النصرة سابقًا).

كما يرى فورد أن قرار ترامب قد يولد توترًا مع تركيا، أكبر المعارضين له، والتي تعد من أهم شركاء الولايات المتحدة الأمريكية.

وترفض تركيا تسليح الوحدات الكردية بشدة، خشية أن تصل هذه الأسلحة إلى حزب “العمال الكردستاني” (PKK)، الذي تتهمه أنقرة بالنزعة الانفصالية، وتتهم الفصائل الكردية في سوريا بتبعيتها له.

وقال فور في ذات السياق، إنه قرأ ما وثّقته تركيا في تقاريرها حول بعض الهجمات “الإرهابية” من جانب شمال شرق سوريا (روج آفا بحسب التسمية الكردية)، وإنها تحمل في طياتها اتهامات كبيرة، ولكن بالمقابل لم ترد الحكومة الأمريكية على أي منها.

واعتبر أن تركيا تستحق الردّ من قبل أمريكا، قائلًا “جميعنا يعلم أن مقاتلي PYD اليوم، قد يتحولون إلى PKK”.

ولم يبدِ فورد دعمه لسياسة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، “إطلاقًا”، ولكنه يرى أنه محق بما يتعلق بمخاوف الأخير في موضوع “الإرهاب”.

وأعلن “البنتاغون” بدء تسليح “PYG” في 31 أيار الماضي، في وقت وصلت فيه الوحدات إلى مشارف الرقة.

مقالات متعلقة

  1. فورد: أمريكا تخدع الكرد واللعبة انتهت في سوريا
  2. فارقان في لقاءي ترامب مع أردوغان وميركل (فيديو)
  3. روبرت فورد يستبعد تدخلًا أمريكيًا في سوريا: الأسد باقٍ على الكرسي
  4. بريطانيا تنضم إلى تركيا ضد تسليح "الوحدات الكردية"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة