× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

نقابة الصيادلة في سوريا تحدث معملًا خاصًا بها

صيدليات الأدوية في سوريا (إنترنت)

ع ع ع

قال أمين سر نقابة الصيادلة في سوريا، طلال العجلاني، إن النقابة تعمل على إحداث معمل أدوية خاصة بها، موضحًا أنها بصدد إعداد مؤتمر مع الجانب الإيراني بخصوص إنتاج الأدوية في غضون شهرين.

وأوضح العجلاني، في تصريحات لصحيفة “الوطن” المقربة من النظام السوري، أن كوبا أبدت استعدادها لتقديم امتيازات من خبراء ومستلزمات للمساهمة في تطوير إنتاج الأدوية في سوريا، معتبرًا أن ذلك يساهم إلى حد كبير في عودة سوريا إلى وضعها الطبيعي في الإنتاج.

وأشار العجلاني إلى أن النقابة تعمل على إحداث معمل أدوية خاص بها، يكون له “دور كبير في إنتاج الأدوية وبأسعار لا تشكل عبئًا على المواطنين”، دون أن يذكر تفاصيل أخرى عن طبيعة المعمل وتكاليفه.

وأضاف أن نسبة 70% من المعامل المتضررة خلال السنوات الست الفائتة وعددها 25 معملًا، عادت إلى الإنتاج، لكنها ليست بطاقة إنتاجية عالية، معتبرًا أن “هناك إلى الآن صعوبات بإنتاج الأدوية ولا سيما ما يتعلق باستيراد المواد الأولية”.

وأكد العجلاني أنه ما زال هناك أدوية مفقودة في السوق، وخاصةً التي يتم استيرادها مثل الأدوية السرطانية والمتعلقة بزرع الكلية، مضيفًا “مثل هذه الأدوية يتم فقدها كل فترة”، بحسب “الوطن”.

وكانت وزارة الصحة عمدت إلى رفع سعر بعض الأدوية تدريجيًا في سوريا، وفق نسب تصل إلى 600%، ما أثار استياءً واسعًا من القرار، في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية في مناطق النظام والخارجة عن سيطرته.

مقالات متعلقة

  1. الأدوية «المزورة» تغزو سوريا والصناعة الطبية في تدهور
  2. النظام يوقع عقودًا مع أربع شركات كوبية لاستيراد الأدوية
  3. النظام يرخص لثمانية معامل أدوية جديدة في سوريا
  4. نقابة للصيادلة في ريف حماة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة