× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

فلاحون في حماة رفضوا دفع ضريبة لـ “الشبيحة” فأحرقت محاصيلهم

حرق محاصيل القمح في قرية كفرزيتا بريف حماة في 2015 (الجزيرة)

ع ع ع

أحرق مسلحون موالون للنظام السوري محاصيل زراعية في عدد من القرى غرب حماة، بعد رفض الفلاحين دفع ضريبة لهم.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف حماة اليوم، الثلاثاء 6 حزيران، إن “الشبيحة” أحرقوا المحاصيل في قرى قبرفضة والكريم والرملة الخاضعة للنظام  في سهل الغاب غربي حماة.

وأكد المراسل أن الشبيحة طلبوا أتاوة عن كل دونم أرض يحصده الفلاحون، لكن الأهالي لم يدفعوا فأشعل العناصر الحرائق في بعض الدونمات.

وأكد المراسل أن الأهالي استطاعوا إطفاء الحريق والسيطرة عليه بالجرارات.

ويأتي ذلك بعد أسبوعين من إنشاء قوات الأسد سواتر ترابية عالية بين مناطق سيطرة النظام في ريف حماة الشمالي الغربي ومناطق المعارضة.

وقال القائد العسكري في “جيش النصر”، عبد المعين المصري، لعنب بلدي في وقت سابق، إن السواتر أنشئت بطول ستة أمتار حول قرى قبر فضة والكريم والأشرفية والرملة والتمانعة والحاكورة.

وأشار المصري إلى أن رفع السواتر أمر واضح بالعين المجردة، معتبرًا أنه بمثابة “جدار فصل بين القرى الموالية والثوار”.

ورجّح المصدر في “الجيش الحر” أن تكون هذه العملية في إطار تحديد دقيق لمناطق “تخفيف التوتر”، والتي تشمل أجزاء من ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي.

مقالات متعلقة

  1. ميليشيات موالية للأسد تحرق امرأتين بريف حماة
  2. "جيش العزة" يصد محاولة اقتحام للنظام بريف حماة
  3. محافظ حماة يوزّع الغاز على المواطنين "بيده"
  4. النظام يقصف محيط نقطة المراقبة التركية في مورك

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة