× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

شركتا شحن تعلقان خدماتهما مع قطر

سفينة تابعة لشركة إيفرغرين التايوانية لخطوط الشحن البحري (إنرنت)

سفينة تابعة لشركة إيفرغرين التايوانية لخطوط الشحن البحري (إنرنت)

ع ع ع

أعلنت شركتا شحن عالميتان تعليق خدماتهما مع قطر لغاية إشعار آخر، في ظل الضغوط الاقتصادية المتزايدة عليها، بعد قطع دول عربية لعلاقاتها الدبلوماسية معها، وإغلاق منافذها البرية.

وقالت شركتا “إيفرغرين” التايوانية، و”أو.أو.سي.إل” في هونغ كونغ، اليوم الأربعاء 7 حزيران، إنهما علقتا خدمات الشحن البحري إلى قطر، وفق وكالة “رويترز”.

وتععد شركة “إيفرغرين”، سادس أكبر شركة في العالم لخطوط شحن الحاويات.

واعتبرت الشركة الثانية، سابع أكبر شركة للنقل البحري، أنه في ظل المناخ السياسي الحالي في المنطقة، فإنها تقرر إيقاف جميع حجوزاتها من وإلى قطر، حتى إشعار آخر.

ويبدو أن مقاطعتهما جاءت في ظل الحظر الاقتصادي ومنع دخول السفن القطرية من وإلى الموانئ الإماراتية والسعودية، ما قد يسفر عن عرقلة عملية النقل أساسًا، أو إطالة الطريق وزيادة التكلفة على شركات النقل.

وفي هذه الأثناء اطلعت “رويترز” على تعميمين لموانئ أبوظبي، يظهران تخفيف القيود المفروضة على الشحنات المتجهة من قطر وإليها.

وينص التعميم على عدم السماح لجميع السفن التي ترفع العلم القطري والسفن المملوكة أو التي تشغلها قطر، أو تتجه منها أو إليها، بدخول الموانئ الإماراتية، واشتركت السعودية بهذا القرار.

وكانت شركة “ميرسك”، أكبر شركة في العالم لخطوط شحن الحاويات، سبقت هاتين الشركتين في تعليق التعامل، إذ أعربت في بيان لها أمس الثلاثاء عن أسفها لعدم قدرتها التعامل مع قطر ونقل البضائع منها وإليها، بسبب عدم تسلمها عبر ميناء “جبل علي” الإماراتي.

مقالات متعلقة

  1. رجل أعمال سورري ينقل أربعة آلاف بقرة جوًا إلى قطر
  2. تركيا أرسلت 105 طائرات مواد غذائية إلى قطر.. وستتابع بحرًا
  3. الانعكاسات الاقتصادية لقطع العلاقات مع قطر
  4. قطر: لن نشارك بحرب على إيران

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة