× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

النظام يُعلن السيطرة على “تل دكوة” شرق دمشق والمعارضة تنفي

عناصر من قوات الأسد في منطقة العليانية في البادية السورية - 27 أيار 2017 - (فيس بوك)

عناصر من قوات الأسد في منطقة العليانية في البادية السورية - 27 أيار 2017 - (فيس بوك)

ع ع ع

أعلن النظام السوري سيطرة قواته على تل دكوة الاستراتيجي، في ريف دمشق الشرقي، في إطار معارك ضد المعارضة في المنطقة، والتي نفت أي تقدم لقوات الأسد.

ويخوض فصيلا “جيش أسود الشرقية” و”قوات الشهيد أحمد العبدو”، معارك منذ 31 أيار الماضي، ضد قوات الأسد والميليشيات الرديفة، في إطار معركة “الأرض لنا”.

وذكر “الإعلام الحربي المركزي” التابع لقوات الأسد ظهر اليوم، الخميس 8 حزيران، أن “الجيش السوري وفي إطار عملياته القتالية في ريف دمشق الشرقي، يسيطر على تل الدكوة الاستراتيجي.

وأشار إلى أن قوات الأسد “سيطرت على أرض الدكوة، التي تبعد عن التل أقل من كيلومترين، لافتًا  إلى “فتح طريق المحطة الحرارية -تل دكوة، وتكبيد المجموعات المسلحة خسائر في الأرواح والمعدات”.

عنب بلدي تحدثت إلى سعد الحاج، مدير المكتب الإعلامي في “جيش أسود الشرقية”، ونفى أي تقدم للقوات في المنطقة.

وقال الحاج إن “التل تحت سيطرتنا ولكن الاشتباكات عنيفة جدًا”.

وتقدمت فصائل “الجيش الحر” على حساب قوات الأسد والميليشيات الأجنبية في البادية، رغم الغارات الجوية وصواريخ “كاليبر”، التي أطلقتها غواصات روسية على المنطقة من البحر المتوسط، مطلع حزيران الجاري.

وسيطرت قوات الأسد على منطقة العليانية والكتيبة المهجورة، أيار الماضي، بعد تقدم سابق باتجاه معبر التنف الحدودي ومحاولتها محاصرة “الجيش الحر”، في منطقة بئر القصب، ما دعا الأخير إلى بدء هجوم عكسي.

وتحظى المعركة الحالية التي تخوضها قوات الأسد في منطقة البادية السورية باهتمام بالغ من قبل إيران، الداعم الأبرز لنظام الأسد، وصاحبة المصلحة في النفوذ العسكري في البادية السورية، لتتمكن من تأمين خط وصلٍ من بغداد إلى دمشق.

لكنها تصطدم بوجود قوات أمريكية وبريطانية في التنف، تدعم قوات “الجيش الحر”، وترفض أي دورٍ لطهران في المنطقة.

مقالات متعلقة

  1. "الجيش الحر" يعلن تصدّيه لهجوم "واسع" في البادية
  2. بغطاء روسي.. قوات الأسد تتقدم في بادية دمشق
  3. قوات الأسد تضم مساحات واسعة في بادية دمشق
  4. "الجيش الحر" يقتل ضابطًا في قوات الأسد في البادية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة