× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مقتل قيادي بارز في ميليشيا “الإمام الحسين” شمال درعا

القيادي في "لواء الإمام الحسين" فلاح الجبوري (صفحة الميليشيا في فيس بوك)

القيادي في "لواء الإمام الحسين" فلاح الجبوري (صفحة الميليشيا في فيس بوك)

ع ع ع

قتل قيادي بارز في ميليشيا “لواء الإمام الحسين” العراقية، متأثرًا بجراحٍ أصيب بها جنوب سوريا.

ونعت الميليشيا القيادي فلاح الجبوري، عراقي الجنسية، الأربعاء 7 حزيران، وعلمت عنب بلدي أنه أصيب إثر قصف المعارضة رتلًا كان يرافقه على طريق خربة غزالة- درعا.

مصادر عنب بلدي ذكرت أن الرتل تعرض لقصف براجمات الصواريخ، من قبل فصائل المعارضة في 30 أيار الماضي، أثناء محاولته إرسال تعزيزات إلى مدينة درعا.

ويعتبر الجبوري من أبرز قادة “الإمام الحسين” العراقية، إذ قاد معارك في دمشق وريفها إلى جانب قوات “الفرقة الرابعة” في جيش النظام السوري.

وكانت مصادر عسكرية تحدثت عن تجهيز قوات الأسد، والميليشيات الأجنبية والمحلية، لعملية عسكرية ضد المعارضة في مدينة درعا وريفها الشرقي القريب.

جاء ذلك بعد أيام من زيارة العميد ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام بشار الأسد وقائد “الفرقة الرابعة”، مدينة إزرع في محافظة درعا، الأسبوع الماضي.

ووفق معلومات حصلت عليها عنب بلدي أثناء الزيارة، فإن عددًا من ضباط الفرقة رافقوا الأسد في الزيارة المفاجئة، وبقوا في مدينة إزرع، في إطار حشود لقوات الأسد لاستعادة السيطرة على كامل درعا البلد.

وحصلت عنب بلدي على صورة للجبوري إلى جانب غياث دلة، قائد “قوات الغيث” في “الفرقة الرابعة”.

الجبوري وغياث دلة، قائد "قوات الغيث" في "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات الأسد (تويتر)

الجبوري وغياث دلة، قائد “قوات الغيث” في “الفرقة الرابعة” التابعة لقوات الأسد (تويتر)

وتتعرض نقاط سيطرة المعارضة في المدينة، وتحديدًا درعا البلد، لقصف جوي مكثف منذ أيام، إلا أنه توقف صباح اليوم على خلفية لقاء تفاوضي قيل إنه جرى بين وفد معارض، وآخر من النظام في مدينة درعا، ليعود ويتجدد القصف ظهرًا، ما يشير إلى فشل المفاوضات.

مقالات متعلقة

  1. ميليشيا "الإمام الحسين" تنعي قائدها العسكري في سوريا
  2. مقتل قياديين من المعارضة في معارك درعا
  3. من يخلف قائد ميليشيا "الإمام الحسين" في سوريا بعد مصرعه؟
  4. اغتيال قيادي بارز في "الجيش الحر" في مدينة درعا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة