× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“أبو جودت” تائه بين نقابة الفنانين ورئاسة المخفر

ع ع ع

عنب بلدي – خاص

“لماذا تستفزوننا وتذلوننا بعرض عبد الحكيم قطيفان وجمال سليمان ومكسيم خليل على الشاشات الوطنية”، قالها نقيب الفنانين السوريين وعضو مجلس الشعب السوري، زهير رمضان، صارخًا بوجه أعضاء مجلس الشعب وعلى رأسهم رئيس مجلس الوزراء، عماد خميس، في جلسة عُقدت في 29 كانون الأول 2016.

وطالب النقيب بعدم ظهور فنانين معارضين للنظام السوري على شاشة التلفزيون السوري، الذي مايزال يعرض أعمالًا قديمة لهم.

رئيس المخفر يدير النقابة بنفس الأدوات

زهير رمضان الشهير بشخصية رئيس المخفر، أبو جودت، في مسلسل باب الحارة، وجه سلاحه نحو الممثلين السوريين المعارضين للنظام السوري ورئيسه بشار الأسد، فور تسلمه منصب نقيب الفنانين السوريين عام 2014.

وليثبت أنه “وطني” فعلًا، أصدر قائمة فصل من النقابة بحق عدد من الممثلين والفنانين، بعضهم بسبب مواقفهم المناهضة للأسد، وآخرون غادروا سوريا بشكل نهائي بسبب الأوضاع المتردية، ومنهم المخرج حاتم علي، باسل خياط، جمال سليمان، تيم حسن، مكسيم خليل، قيس الشيخ نجيب، سامر المصري، جمانة مراد وآخرون.

وبنى رمضان قراره، الصادر عام 2014، على اتهام الممثلين السوريين بالمساهمة في “سفك دماء السوريين” عبر تأييد المعارضة السورية أو الدعوة للتدخل العسكري في سوريا ، كما ادّعى.

ومن ناحية أخرى، واصل نقيب الفنانين أسلوبه مع الفنانين المقيمين في الخارج مطمئنًا إياهم بقوله “كل شخص لم يدلِ بأي تصريح يحرض على سوريا سنضمن عودته بكل الوسائل الممكنة” ، وتابع “كل شخص أساء لرموز السيادة في سوريا ستشمله قائمة الفصل، أي كل شخص أساء للعلم السوري والجيش والنشيد الوطني وشخص رئيس الجمهورية”.

“لا يشرفني أن أكون عضوًا في نقابة أنت نقيبها”

ردود فعل عنيفة أثارها قرار فصل زهير رمضان للممثلين من نقابة الفنانين، ليأتي رد الفعل الأول للممثل المعارض وعضو مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية، جمال سليمان، بقوله “أرجوك لا تتردد بفصلي، فأنا لا يشرفني أن أكون عضوًا في نقابة أنت نقيبها”.

واتهم سليمان نقيب الفنانين بأنه “شبيح فاشستي”، وأضاف في منشور على صفحته في “فيس بوك”، “ليس خافيًا اليوم أن هذه العقلية التخوينية كانت وراء سياسات الاعتقالات والتعذيب وتعميق هوة الانقسام، مما خلق حالة من اليأس ولدت عنفًا غير مسبوق أدى إلى سفك كل هذه الدماء”.

ولم يكتفِ “أبو جودت” بقرار الفصل من النقابة، ليُصدر، بعد عامين، قرارًا “تأديبيًا” يقضي بإحالة سبعة فنانين سوريين إلى “مجلس التأديب”، في 26 تشرين الأول 2016، من بينهم، جمال سليمان، عبد الحكيم قطيفان، مي سكاف، مكسيم خليل، لويز عبد الكريم، سميح شقير، عبد القادر منلا ومازن الناطور.

الممثل المعارض عبد الحكيم قطيفان رد على القرار التأديبي بقوله “أبناء الوطن هم من يتعاطفون مع أبناء وطنهم و يشعرون بشعورهم وينحازون لهم، أما أنتم فمافيا وطغاة و قوة احتلال”، وتابع “أقول لك يا أستاذ زهير أعلى ما بحميركم اركبوه”.

جملة مطالب من منبر مجلس الشعب

في الرابع من حزيران الجاري، وخلال جلسة لمجلس الشعب السوري، تقدم زهير رمضان بسلسلة مطالب إلى رئيس الوزراء عماد خميس، أهمها توسيع المقابر في مدينة اللاذقية من أجل دفن من أسماهم  “الشهداء” ممن يسقطون خلال المعارك التي تخوضها قوات الأسد.

وشهدت مدينة اللاذقية، التي ولد فيها رمضان عام 1960، في الآونة الأخيرة تذمرًا من ارتفاع عدد قتلى شبابها وطلبهم للاحتياط عبر شن حملات عسكرية.

رمضان طالب مجلس الشعب، الذي أصبح عضوًا فيه عام 2016، بالسماح باستيراد الآلات الموسيقية أيضًا كونها من وسائل الرفاهية، معتبرًا أن الحظر أدى إلى ارتفاع أسعارها بشكل كبير.

كما طالب بالتحرك لإنتاج مسلسلات حول تنظيم “الدولة الإسلامية”، مشيرًا إلى ضرورة تخصيص 200 مليون ليرة سورية لإنتاج مسلسلات من هذا النوع، من ميزانية الإنتاج التلفزيوني البالغة 1.2 مليار ليرة.

تهديدات طالت ممثلين غير سوريين

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخلاف زهير رمضان مع الممثلة والمغنية اللبنانية سيرين عبد النور، بعد دعوتها إلى دمشق للمشاركة ببطولة مسلسل “قناديل العشاق” الذي يعرض على شاشات التلفزيون في رمضان 2017.

“أبو جودت” لم يسمح لسيرين بدخول دمشق ووضع اسمها على الحدود السورية اللبنانية لتصبح من الممنوعين من دخول دمشق، بسبب زيارتها لمخيم للاجئين السوريين في لبنان.

إلا أن تقريرًا أعده برنامج “ET  بالعربي” أكد أن القرار جاء بعد شكوى تقدم بها بعض الممثلين السوريين لزهير رمضان، في أحقية الممثلين السوريين المقيمين في سوريا للعمل في الدراما السورية.

وفي حديثه لمجلة “سيدتي” بتاريخ 15 آذار الماضي، قال بنبرة وصفتها المجلة بـ “الغاضبة”، “كل ممثل لديه استحقاقات عليه أن يدفعها، وكل من يخطئ بحق سوريا عليه أن يعتذر”.

ولم ينكر رمضان غضبه من سيرين لزيارتها مخيّمًا للاجئين السوريين في لبنان، دون أن يخوض في الأسباب التي تجعله يغضب من زيارة “إنسانيّة” لم يكن لديها أي طابع سياسي، واعتذر عن إعطاء المزيد من التفاصيل بحجّة انشغاله.

سيرين ردت على رمضان عبر صفحتها الخاصة في “فيس بوك” بتعليق جاء فيه، “قال أنا ضد النظام، قال أنا أسأت لسوريا، قال أنا وقفت أعمال غيري وقبضت مبلغًا أزعج الممثلين السوريين، معقول يطلع بكرا انو أنا عملت الحرب؟ بس لأن عندي مسلسل برمضان”.

رمضان، الشهير بدور “أبو جودت” في مسلسل باب الحارة، وخريج المعهد العالي للفنون المسرحية قسم التمثيل، من أكثر الممثلين الموالين للنظام السوري، من خلال تصريحاته ومواقفه الداعمة له، إلا أن دوره كرئيس للمخفر رافقه على أرض الواقع ليُطبَّق خارج الشاشة المربعة.

مقالات متعلقة

  1. "ضريبة الدبلجة" تثير جدلًا.. و"أبو جودت" يهدّد الفنانين بالسجن
  2. "أبو جودت" يريد قبورًا في اللاذقية ومسلسلات عن "داعش"
  3. طوابع تحمل صورًا لفنانين راحلين في سوريا
  4. "مجلس التأديب" يطلب حضور فنانين سوريين أيدوا الثورة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة