× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

توقيف أربعة سوريين في ألمانيا للاشتباه بانتمائهم لـ “جبهة النصرة”

عنصر من الشرطة الألمانية (وكالات)

عنصر من الشرطة الألمانية (وكالات)

ع ع ع

أوقفت السلطات الألمانية صباح اليوم، الاثنين 12 حزيران، أربعة سوريين يشتبه بانتمائهم إلى “جبهة النصرة” (جبهة فتح الشام المنضوية في هيئة تحرير الشام).

وذكرت قناة “NDR” الألمانية في موقعها الإلكتروني أن الرجال الأربعة تتراوح أعمارهم بين 39 و51 عامًا (مصطفى، عبد الله، سلطان، وأحمد)، ثلاثة منهم أشقاء والرابع يجمعه معهم صلات قربى.

وجرى توقيف السوريين الأربعة في منطقة لوبيك ومقاطعة هاربورغ شمال ألمانيا، في عملية شاركت فيها الشرطة في ثلاث ولايات اتحادية، هي: ساكسونيا السفلى، وشليسفيج هولشتاين، وهامبورغ.

وتشتبه السلطات في أن الأشخاص انضموا في تشرين الثاني 2012 إلى “جبهة النصرة”، وشاركوا في العمليات القتالية ضد قوات الأسد و”وحدات حماية الشعب الكردية” في منطقة رأس العين شمال شرق سوريا.

وذكرت القناة التلفزيونية بأن قاضي التحقيق في المحكمة الاتحادية سيبت غدًا الثلاثاء في قرار الاعتقال.

ونقلت القناة عن الشرطة الألمانية إشارتها إلى أن سلطان وعبد الله متهمان بارتكاب “جرائم حرب”، لإرغامهما المدنيين على مغادرة مدينة رأس العين (سري كانيه) والسطو على ممتلكاتهم.

وأوقف العشرات من السوريين في ألمانيا، وغيرها من بلدان اللجوء، خلال العام الماضي، بعد توجيه تهمٍ مختلفة تنوعت بين الجرائم الجنائية و”الإرهاب”.

وكانت أبرز حوادث الاعتقال، جاءت على خلفية اتهام بعضهم، بالعمل مع فصائل معارضة في سوريا، وآخرها اللاجئ هيثم سخنة، الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة، لمشاركته في عملية إعدام في محافظة إدلب عام 2012.

مقالات متعلقة

  1. محاكمة ثلاثة سوريين متهمين بالتخطيط لهجوم "إرهابي" في ألمانيا
  2. اعتقال لاجئين سوريين في ألمانيا بتهمة انتمائهما لـ "جبهة النصرة"
  3. للمرة الثالثة في أسبوع.. ألمانيا تعتقل لاجئًا بتهمة الانتماء إلى "جبهة النصرة"
  4. إحالة سوري للقضاء اللبناني بتهمة الانتماء إلى "جبهة النصرة"

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة