× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارسالنسخة الورقية

توتر في السويداء يطال قيادة الشرطة و”الأمن الجنائي”

رجال دين دروز في تشييع كبير رجال الدين الدروز أحمد سلمان الهاجري في مدينة السويداء - 28 آذار 2012 - (رويترز)

رجال دين دروز في تشييع كبير رجال الدين الدروز أحمد سلمان الهاجري في مدينة السويداء - 28 آذار 2012 - (رويترز)

ع ع ع

شهدت الساعات القليلة الماضية توترًا في مدينة السويداء على خلفية اعتقال ناشط سياسي، إذ حاصر محتجون مبنى قيادة الشرطة في المدينة، بالتزامن مع إطلاق نار كثيف في محيط “الأمن الجنائي”.

واعتقل الناشط السياسي جبران سلامة مراد، الجمعة الماضي في مدينة السويداء، دون أسباب واضحة، وفق ما نشرت شبكات محلية ناشطة في المدينة.

وذكرت شبكة “السويداء 24” اليوم، الثلاثاء 13 حزيران، أن “حصار فرع قيادة الشرطة في مركز مدينة السويداء تجدد من قبل عشرات المحتجين مطالبين باﻹسراع بإطلاق سراح الشاب، بعد الوعود التي تلقوها يوم أمس الاثنين بإطلاق سراحه”.

وأشارت إلى “توتر شديد تشهده مدينة السويداء في هذه اﻷثناء، حيث يصّر المحتجون على إطلاق سراح المعتقل بأسرع وقت ممكن”.

وكان شبان من المحافظة احتجزوا عنصري أمن في المدينة أمس الاثنين، على خلفية اعتقال الشاب، وهما صفّ ضابط يدعى “أبو حيدرة”، والآخر احتجز من حاجز “الكوم” جنوب مدينة السويداء.

جبران مراد، وهو حقوقي وناشط سياسي من بلدة القريا في محافظة السويداء، سبق واعتقلته الأجهزة الأمنية في تشرين الثاني 2011 من جامعة دمشق، إلى جانب زميلتيه سحر أبو زين الدين وآمال سلوم.

وعرف عن جبران معارضته انتهاكات النظام السوري، ومجاهرته بذلك في المظاهرات أو حتى وسائل التواصل الاجتماعي، وتعرّض للاعتقال عدة مرات على خلفية آرائه، وسمّي في بلدته بـ “روح القريا الحرة”.

في ذات السياق، أشارت “السويداء 24” إلى “إطلاق نار كثيف بالقرب من مبنى فرع اﻷمن الجنائي في مدينة السويداء مجهول اﻷسباب، بالتزامن مع انتشار أمني مكثف”.

وأضافت أن “العشرات من رجال الدين والشبان منتشرون بالقرب من مبنى المحافظة في مركز المدينة”.

صفحة “دمشق الآن”، المقربة من النظام السوري، قالت إنه “لليوم التاني علي التوالي مسلحون يطلقون النار بالهواء وباتجاه مبنى قيادة الشرطة وعلى فرع الأمن الجنائي، ويتجمعون بالقرب من تلك الأبنية مطالبين بالإفراج عن أحد المطلوبين المحتجزين بسبب عدة تُهم تلاحقه منذ سنوات” .

وأشارت إلى “إصابة الشرطي بشّار العبد الله بطلق ناري في مقر قيادة الشرطة نتيجة إطلاق النار من قبل مسلحين”، لافتةً إلى أن “القوات الأمنية لم تقم بالرد على مصادر النيران حتى الآن”.

ووفقًا لشبكات محلية في المحافظة فإن أقارب مراد طالبوا بإطلاق سراحه فور إخلاء سبيل المحتجزين، في قضية دخلت بها الوساطات والمفاوضات مع مشايخ العقل الدروز في المحافظة.

وشهدت محافظة السويداء عشرات الاعتقالات السياسية خلال السنوات الفائتة، فيما وثّقت شبكات حقوقية مقتل نحو 30 شابًا من المحافظة تحت التعذيب في أقبية وسجون النظام.

مقالات متعلقة

  1. صفحات موالية للنظام تُسمّي ضباطًا خطفوا في السويداء
  2. محاولات للتهدئة في السويداء خوفًا من انفجار أمني محتمل
  3. توتر في السويداء بعد القبض على قائد "جمعية البستان"
  4. انفجار ثالث يضرب السويداء والضحايا مدنيّون

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة