× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“covfefe” مشروع قانون يمنع ترامب من حذف تغريداته

تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المثيرة للجدل (تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

تقدم النائب في الكونغرس الأمريكي مايك كويجلي بمشروع قانون “كوفيف” (covfefe) لإلزام إدارة الأرشيف والوثائق الوطنية بتخزين التغريدات الرئاسية وغيرها من مشاركات الرؤساء على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، الثلاثاء 13 حزيران، فإن النائب عن الحزب الديمقراطي في ولاية إلينوي طالب بتخزين وحفظ كل تغريدات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وتعليقاته على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووفقًا لمشروع القانون فإن أي تغريدة أو منشور أو تعليق سينشره ترامب عبر حساباته الشخصية ستُعتبر “بيانات وسجلات رسمية”.

ويشتهر الرئيس ترامب بنشاطه عبر موقع “تويتر”، ووصل عدد متابعيه إلى 32 مليونًا، ويتعرض لأخطاء كثيرة سواء في محتوى تصريحاته “المتسرعة” أو نشر جمل غير تامة بمعناها أو حتى وجود أخطاء إملائية.

وقال النائب كويجلي إن تغريدات ترامب “مؤثرة والرئيس يجب أن يضع في اعتباره أنه سيُسأل على كل تغريدة له”.

وكان ترامب نشر في 30 أيار تغريدة تحوي على كلمة غير مفهومة، الأمر الذي أثار تساؤل متابعي حساب الرئيس حول كونها مجرد خطأ إملائي أم شيئًا آخر يعنيه ترامب.

وتتضمن التغريدة التي حذفها ترامب بعد ساعات من نشرها كلمة “covfefe”، في سياق جملة “Despite the constant negative press covfefe”، ما دفع المتابعين للتكهن بكون الكلمة المقصودة هي “coverage”، ليكتمل معنى الجملة على الشكل التالي “على الرغم من التغطية الإعلامية السلبية المستمرة”.

“#covfefe” تصدرت الوسوم العالمية لموقع “تويتر”، وحصدت عشرات آلاف عمليات التداول بين المستخدمين.

وفي حال أقر الكونغرس الأمريكي مشروع القانون فإنه سيحمل اسم “كوفيف” تيمنًا بتغريدة ترامب غير المفهومة، وسيدخل على تعديلات قانون “السجلات الرئاسية”.

مقالات متعلقة

  1. مغردون يقاضون ترامب لحظرهم من متابعته على "تويتر"
  2. مصافحة وشد ودفع.. ترامب يشغل خبراء لغة الجسد
  3. لافتة في شوارع نيويورك: السوريون فخر لنا وليسوا إرهابيين
  4. صحف عالمية "تستهزئ" بترامب.. وشركة اسكتلندية تراهن على اغتياله

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة