× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ثاني أكبر صفقة.. آلاف الأطنان من القمح الروسي إلى سوريا

آليات لحصد القمح- روسيا (روسيا اليوم)

آليات لحصد القمح- روسيا (روسيا اليوم)

ع ع ع

وصلت آلاف الأطنان من القمح الروسي إلى سوريا، كجزء من صفقة أكبر أبرمت مع تجار روس محليين في شباط الماضي.

ووصل نحو 225 ألف طن من القمح الروسي إلى سوريا عبر مؤسسة تابعة لحكومة النظام السوري.

وقال مصدر مسؤول لـ “رويترز”، أمس الثلاثاء 13 حزيران، إن “225 ألف طن وصلت إلى سوريا، من خلال صفقات مع ست شركات تجارية محلية في روسيا”.

ووقعت المؤسسة السورية العامة للحبوب عقود مع تجار محليين للحصول على 1.2 مليون طن من القمح الروسي في شباط الماضي، وذلك كثاني محاولة بعد صفقة حبوب ضخمة في تشرين الأول عام 2016 لم تنفذ بعد.

الأول معلق

وكانت مؤسسة الحبوب أبرمت اتفاقًا في تشرين الأول الماضي، لشراء مليون طن من القمح الروسي، لتغذية المناطق التي تسيطر عليها حكومة النظام السوري ومنع نقص الخبز بعد الانخفاض الحاد في لإنتاج القمح الموسم الماضي.

ولكن وإلى الآن لم ينفذ اتفاق تشرين الأول، الذي وقع مع شركة معروفة باسم “زيرنومير”.

وقال المصدر “مازالت هذه الصفقة معلقة، وهناك العديد من العقبات، ولا نعرف ما إذا كانت ستنفذ أم لا”.

واستوردت المؤسسة العامة للحبوب خلال عشرين شهرًا ماضيًا نحو مليوني طن من القمح الروسي على متن 65 باخرة بمواصفات عالية الجودة وزعت على مختلف المحافظات حسب الحاجة.

وبدأ خلال الأيام الماضي الموسم المحلي في سوريا لشراء القمح، وسط صراعٍ بين عدة جهات في المعارضة والنظام السوري والإدارة الذاتية شمال شرق سوريا، لتحظى بعقود الشراء.

ولم تشتر حكومة النظام السوري حتى الآن سوى 32 ألف طن من القمح، ولكن موسم الشراء يستمر حتى آب المقبل.

وقالت حكومة النظام إنها تتوقع أن تنتج البلاد نحو 2.17 مليون طن من القمح المحلي في موسم 2017.

ويقترح هذا الرقم زيادة قدرها مليون طن تقريبًا مقارنة مع عام 2016.

وانخفض محصول القمح السوري بنحو النصف، ليصل إلى 1.3 مليون طن في العام الماضي، وهو أدنى مستوى له منذ 27 عامًا، وأدى القتال وسوء هطول الأمطار إلى تدهور القطاع الزراعي والقدرة على الاكتفاء الذاتي.

مقالات متعلقة

  1. مقترح بتحويل سوريا إلى سوق تصريف لقمح روسيا
  2. مفاوضات لتوريد قمح القرم إلى سوريا
  3. اتفاق على تحويل سوريا إلى مركز تصدير القمح الروسي في المنطقة
  4. أربع بواخر روسية محملة بالقمح ترسو في ميناء اللاذقية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة