× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الصالح ينقذ المنتخب السوري من مخالب التنين الصيني

من مباراة المنتخب السوري والصيني في ملعب جيبات ستاديوم في ماليزيا - 13 حزيران 2017 (فيفا)

من مباراة المنتخب السوري والصيني في ملعب جيبات ستاديوم في ماليزيا - 13 حزيران 2017 (فيفا)

ع ع ع

أنقذ كابتن المنتخب السوري أحمد الصالح فريقه من خسارة أمام نظيره الصيني، بتسجيله هدف التعادل في الوقت بدل الضائع من عمر المباراة.

المنتخب تمكن من الفوز بنقطة واحدة أمام الصين، في المباراة التي جرت اليوم، الثلاثاء 13 حزيران، ضمن منافسات الجولة الثامنة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم في روسيا 2018.

وافتتح السوريون التسجيل في الدقيقة 12 من ركلة جزاء، انبرى لها المهاجم محمود المواس ليعلن الهدف الأول لفريقه.

وفي الشوط الثاني، ومع الأداء “المخيب” للاعبين السوريين، تمكن التنين الصيني من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 68، عن طريق ركلة جزاء بعد عرقلة البديل السوري نصوح نكدلي لأحد اللاعبين الصينيين.

وفي ظل تواضع أداء لاعبي المنتخب السوري، تمكن الصينييون من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 75 من عمر الشوط الثاني.

ومع اقتراب المباراة من نهايتها تمكن المدافع أحمد الصالح من تسجيل هدف التعادل للمنتخب السوري في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع من ركلة حرة.

وبهذا التعادل رفع المنتخب السوري رصيده إلى تسع نقاط في المركز الرابع، خلف كل من إيران التي ضمنت تأهلها إلى النهائيات في المركز الأول برصيد 20 نقطة، في حين يحتل المنتخب الكوري الجنوبي المركز الثاني برصيد 13 نقطة، ويخوض مباراة أمام قطر مساء اليوم، أما المركز الثالث فيحتله المنتخب الأوزبكي برصيد 12 نقطة.

ويحتاج المنتخب السوري للفوز على منتخبي قطر وإيران، مقابل خسارة منتخب أوزبكستان أمام كوريا الجنوبية والصين من أجل التأهل إلى الملحق الآسيوي.

وخاض المنتخب السوري المباراة وسط غياب أبرز مهاجميه فراس الخطيب وعمر السومة وعمر خريبين بسبب الإصابة.

مقالات متعلقة

  1. الأرجنتين يفشل في تخطي الوافد الجديد آيسلندا
  2. السومة يقود المنتخب السوري إلى الملحق الآسيوي لكأس العالم
  3. المنتخب السوري ينعش آماله بالتأهل إلى كأس العالم (فيديو)
  4. المنتخب السوري يسقط أمام العنابي في قطر

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة