× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“فيس بوك” يستنسخ أهم ميزة في “تويتر”

تعبيرية (رويترز)

تعبيرية (رويترز)

ع ع ع

أضافت شركة “فيس بوك” المالكة لموقع التواصل الشهير ميزة جديدة إلى منصتها حددت من خلالها عدد أحرف المنشور ذي الخلفية الملونة بـ 130 حرفًا.

واستنسخت “فيس بوك” ميزتها الجديدة من منصة التدوين المصغرة “تويتر” والتي تحدد عدد أحرف التغريدة الواحدة بـ 140 حرفًا.

تحديد عدد أحرف المنشور سيشمل التدوينات ذات الخلفية الملونة، بحيث يظهر النص بأحرف كبيرة شرط ألا يتجاوز عدد أحرفه 130 حرفًا، حسبما ذكر موقع “البوابة العربية للأخبار التقنية”، الأربعاء 14 حزيران.

وفي حال تجاوز المنشور العدد المحدد فإن الخلفية الملونة ستختفي وسيُنشر النص المكتوب كمنشور مطول، كما كان سابقًا، وبأحرف صغيرة.

وعلى عكس ما يظهر للمغردين ضمن “تويتر” فإن “فيس بوك” لم تعرض، حتى الآن، عداد الأحرف لتحديد 130 حرفًا.

وكانت شركة “فيس بوك” فعّلت ميزة الخلفيات الملونة، في كانون الأول الماضي، واتجهت إلى الترويج للمنشورات العائلية، والمنشورات التي يتشاركها المستخدم مع الأصدقاء، بدرجة أكبر من المقالات الإخبارية أو منشورات الصفحات.

وتساعد خلفيات الحالة الملونة على سهولة ملاحظتها من قبل الأصدقاء أثناء الانتقال بين التدوينات المختلفة الأمر الذي يجعلها أكثر عرضة للقراءة والحصول على إعجاب الأصدقاء.

وتلجأ المنصة إلى استعمال الخلفيات الملونة من أجل تحفيز المستخدمين على جعل تدويناتهم أقصر وأكثر عددًا، وهو ما تريده “فيس بوك” في سبيل زيادة النقر على الإعلانات.

وعمدت شركة “فيس بوك” في الأشهر الأخيرة إلى اقتباس مزايا من مواقع التواصل الأخرى لتتجنب منافستها، وتحافظ على ما يزيد عن مليار ونصف مستخدم عبر منصتها، وآخر مزاياها المقتبسة قبل تحديد الحروف، ميزة القصص المستنسخة عن “سناب شات”.

مقالات متعلقة

  1. "فيس بوك" تتيح التعليق على المنشورات بصورة متحركة (فيديو)
  2. ميزة جديدة تطلقها تويتر بعد ستة أيام
  3. خلفيات المنشور الملونة في "فيس بوك" تصل تباعًا للمستخدمين
  4. "تويتر" تختبر زيادة عدد أحرف التغريدة إلى 280 حرفًا

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة