× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حملة لإصدار جوازات سفر “غير أسدية” برسم مفوضية اللاجئين

جواز سفر سوري،(إنترنت)

ع ع ع

أطلق سوريون حملة عبر موقع “آفاز” تقدّموا بها إلى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للحصول على جوازات سفر غير صادرة عن النظام السوري.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي عبر موقع الحملات “آفاز”، طالب القائمون على الحملة مفوضية اللاجئين بإيجاد حل للسوريين في الخارج يخلصهم من “استغلال واحتكار” النظام السوري وتعقيده لإجراءات استصدار وتجديد الجوازات السورية.

ووفق بيان الحملة التي بدأت، الأربعاء 14 حزيران، وانتشرت بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فـ “في حين يشكل تجديد واستصدار جوازات السفر عائقًا أمام سير الحياة اليومية للكثير من السوريين في الخارج، يستغل النظام السوري هذا ليفرض رسومًا قياسية تشكل عبئًا كبيرًا على اللاجئين الذي يعانون من ظروف صعبة أصلًا، ما يدفع الكثيرين منهم لتفضيل البقاء بدون جوازات، أي بدون هوية تقريبًا”.

ويجري الحديث في الآونة الأخيرة عن العمل على إصدار جوازات خاصة بالسوريين في الخارج، حسبما قال رئيس الحكومة المؤقتة، الدكتور جواد أبو حطب، لعنب بلدي بداية الشهر الجاري.

وقال إن الزيارة الأخيرة إلى مقر الاتحاد الأوروبي فتحت باب الحديث عن ضرورة استصدار أوراق ثبوتية وجوازات سفر للسوريين في بلاد اللجوء، وأن الأمر يحتاج دعمًا كبيرًا ووقتًا لإنجازه.

وأوضح أبو حطب، في حديثٍ إلى عنب بلدي، أنه تحدث ورئيس الائتلاف رياض سيف مع المسؤولين الأوروبيين في العاصمة البلجيكية بروكسل، عن ضرورة إصدار جوازات لعشرة ملايين سوري هم حاليًا “تحت رحمة النظام”.

وحصدت حملة “جوازات سفر غير أسدية”، منذ انطلاقها أمس وحتى تاريخ إعداد التقرير، أكثر من 200 صوت، بحسب ما رصدت عنب بلدي على موقع “آفاز”.

مقالات متعلقة

  1. "الائتلاف السوري" ينفي إصدار جوازات سفر مزورة في قطر
  2. حملة لمعاقبة أمين عام "الائتلاف" بسبب جوازات السفر
  3. جوازات إلكترونية وتمديد لست سنوات.. قرارات بشأن جوازات السفر السورية
  4. تصويت.. سوريون يطالبون بتغيير شعار "جوجل" في ذكرى الثورة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة