× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

البرلمان الأوروبي يرفع الحصانة عن لوبان ووالدها

زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان في لقاء مع راديو "RTL" الفرنسي - الاثنين 29 أيار - (RTL Radio)

زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان في لقاء مع راديو "RTL" الفرنسي - الاثنين 29 أيار - (RTL Radio)

ع ع ع

قرر البرلمان الأوروبي رفع الحصانة البرلمانية عن العضوة الفرنسية، مارين لوبان، زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا.

وبحسب ما ذكرت وكالة “الأناضول”، فإن القرار الصادر اليوم، الخميس 15 حزيران، جاء على خلفية خطابات وتصريحات تحض على “الكراهية الدينية والعرقية”، التي توجهها لوبان ضد اللاجئين والمهاجرين في أوروبا.

وكانت وزارة العدل الفرنسية تقدمت بدعوى للمفوضية الأوروبية ضد لوبان اتهمتها فيها بتشويه سمعة المهاجرين واللاجئين وتقديم وعود بطردهم من فرنسا في حال فازت بالانتخابات الرئاسية، التي انتهت بفوز منافسها إيمانويل ماكرون في أيار الماضي.

وجاء قرار البرلمان الأوروبي بحق لوبان بعد يوم على قراره رفع الحصانة عن والدها الزعيم السابق لليمين المتطرف، والعضو فيه ميلين تروزكزينسكي.

وذلك على خلفية تصريح لوبان الأب، عام 2009، قال فيه إن “90% من مرتكبي الجرائم هم من المهاجرين أو من أصول مهاجرة”.

وسبق أن رفعت الحصانة البرلمانية عن مارين لوبان أربع مرات في السابق، لأسباب تتعلق بنشر الكراهية الدينية والعرقية.

وكانت مارين لوبان خسرت الانتخابات الرئاسية الفرنسية أمام المرشح الوسطي إيمانويل ماكرون، بواقع 33.9% من الأصوات، مقابل 66.1% حصل عليها ماكرون.

وخاضت بعدها لوبان الانتخابات التشريعية لتتلقى صفعة ثانية من الناخبين في الدورة الأولى للانتخابات، الأحد الماضي، بنيلها نسبة أصوات تفقدها الأغلبية في البرلمان الفرنسي.

مقالات متعلقة

  1. امرأة في الأخبار.. لوبان أضاعت حصة الأسد وتسعى وراء أذن الجمل
  2. جنبلاط: تصريحات المرشحة لرئاسة فرنسا إهانة للشعب السوري
  3. لوبان تردّ على زيدان: قدم نصائحك في كرة القدم فقط
  4. أول تعليق للمعلم على الانتخابات الفرنسية: أوروبا "مشطوبة" من الخارطة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة