عمليات احتيال تطال سعوديين بحجة مساعدة لاجئين سوريين

عمليات احتيال تطال سعوديين بحجة مساعدة لاجئين سوريين

عنب بلدي عنب بلدي
ryal.jpg

تعبيرية

حذرت وزارة الداخلية السعودية مواطنيها من انتشار ما أسمته عمليات احتيال ونصب عبر مواقع التواصل الاجتماعي بحجة مساعدة لاجئين سوريين.

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، الجمعة 16 حزيران، أشار مدير الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام، اللواء محمد بن عبدالله المرعول، أن وزارة الداخلية تلقت من الجهات المعنية ما يفيد عن تعرض بعض المواطنين لعمليات نصب واحتيال في وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن أشخاصًا في دول مجاورة ينتحلون صفة مؤسسات خيرية وشخصيات اعتبارية معروفة لجمع أموال مدّعين أنهم سيقدمونها للأسرة السورية النازحة واللاجئة حول العالم.

إعلان

ونبهت وزارة الداخلية مواطنيها داخل السعودية وخارجها لعدم الاستجابة لأي من تلك المحاولات، تلافيًا لعمليات الاحتيال التي “تستهدف الكسب المالي غير المشروع”.

وجاء في البيان أنه عند تعرض أي مواطن سعودي في الخارج لعملية “احتيال”، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فإن عليه التوجه للسفارات السعودية في تلك البلدان لاتخاذ الإجراءات الرسمية اللازمة.

وأوضحت الجهات المختصة أن رسائل عبر برنامج “واتساب” انتشرت بصورة كبيرة مع بداية شهر رمضان، لاستغلال تعاطف المواطنين السعوديين مع السوريين وجمع أكبر قدر من الأموال، موجهة الراغبين بالتبرع إلى إيصال تبرعاتهم عبر القنوات الرسمية المعروفة ومن خلال الجمعيات المصرح لها فقط.


Top